اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت وكالة التصنيف الائتماني "موديز"، إنَّها تتوقَّع حصول البحرين على مزيد من التمويل من حلفائها الخليجيين.

تلقت الدولة الخليجية المثقلة بالديون حزمة إنقاذ بعشرة مليارات دولار في 2018 من السعودية، والكويت، والإمارات الأكثر ثراء، لكن في سبتمبر، تأجلت خطط ضبط ميزانيتها لعامين بعد أزمة فيروس كورونا التي أجهدت ماليتها.

أضافت "موديز" في تقرير صدر اليوم الثلاثاء: "بالنسبة للبحرين... ما تزال هناك ضبابية تكتنف توقيت وحجم الحزمة المالية المعززة لتخفيف مخاطر السيولة، وما زلنا نتوقَّع أن يأتي التمويل في نهاية المطاف، لأنَّ الاحتياجات المالية للبلاد ضئيلة مقابل قدرة شركائها على تقديم الدعم".

أكدت السعودية، والكويت، والإمارات، الشهر الماضي دعمها لجهود برنامج التوازن المالي في مملكة البحرين في خطوة من المتوقَّع أن تساعد الدولة الخليجية على دخول أسواق السندات على الرغم من تعطل خطط لإصلاح أوضاعها المالية.

التوجه لسوق الديون

في سياق متصل، كشفت وثيقة أنَّ مملكة البحرين كلفت مجموعة من البنوك بترتيب مكالمات مع مستثمرين في أدوات الدخل الثابت قبيل إصدار مزمع لديون مقوَّمة بالدولار الأمريكي.

يعتزم البلد الخليجي إصدار صكوك لأجل سبعة أعوام ونصف العام، وسندات تقليدية لأجل 12 عاماً ونصف العام.

البنوك المكلفة بترتيب الإصدار

  • بي.إن.بي باريبا.
  • سيتي بنك.
  • إتش.إس.بي.سي.
  • جيه.بي.مورغان.
  • بنك البحرين الوطني.

الأكثر قراءة

نصاب جلسة اليوم مؤمّن ولا إنتخاب لرئيس جمهورية... رسائل في كل الإتجاهات أسهم تشكيل الحكومة في تراجع والتشريعات إلى ما بعد إنقضاء فترة الإنتخاب قنبلة صندوق النقد تنفجر في سعر الصرف الرسمي والمركزي يُحاول تطويق التداعيات