وافق البرلمان السويدي، على تعيين زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي  ماغدالينا أندرسون رئيسة للوزراء، لتصبح أول امرأة تتولى المنصب في تاريخ السويد.

وسَتخلُف ماغدالينا  ستيفان لوفين في منصبي رئيس الحزب ورئيس للوزراء، وهما المنصبان اللذان تركهما لوفين في وقت سابق هذا الشهر.

وأعلن رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، مطلع نوفمبر الجاري، استقالته من منصبه بعد 7 سنوات في السلطة من منصبي زعيم الاشتراكيين الديمقراطيين ورئيس الوزراء، واصفاً السنوات الـ 7 التي قضاها في منصبه بأنها كانت "رائعة".

وأعرب عن فخره بأن "رجلاً من الطبقة العاملة كان له هذا الشرف العظيم أن يدير هذا البلد على مدى سنوات".

وفي إثر استقالة لوفين، انتُخبت وزيرة المال السويدية ماغدالينا أندرسون البالغة من العمر 54 عاماً رئيسة للحزب الاشتراكي الديمقراطي، برفع الأيدي في مؤتمر الحزب في غونتنبرغ.

الأكثر قراءة

للرؤوس الساخنة في ايران