اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

علّقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية، أندريا ساسي، اليوم الجمعة، على انتخاب ضابط اماراتي رئيسا للانتربول، قائلة: "أحطنا علما بانتخاب أحمد ناصر الريسي رئيسا جديدا للإنتربول. جميع أعضاء الإنتربول مطالبون بالالتزام بالقيم الأساسية للمنظمة، مثل مبادئ الحياد والعمل وفقا لسيادة القانون، على سبيل المثال. تلك المبادئ المنصوص عليها في دستور الإنتربول". مشيرة إلى أن القيادة التنفيذية للإنتربول ستظل مع أمينها العام، المسؤول الألماني، يورغين شتوك، الذي سيظل في منصبه حتى عام 2024.

وتأتي تصريحات ساسي ردا على اتهامات جماعات حقوق الإنسان بتورط الريسي، الذي انتخب أمس الخميس، في قضايا تعذيب واحتجاز تعسفي في الإمارات.

المصدر: "أسوشيتد برس" 

الأكثر قراءة

ورقة نصرالله التي تخنق الغرب