اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشفت دراسة حديثة عن فائدة لا يعرفها كثيرون عن تأثير مساعدة الآخرين ومدّ يد العون إليهم، على الصحة الجسدية.

ووفق الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة ولاية أوهايو الأميركية، وشملت ألف أميركي تراوحت أعمارهم بين 34 و84 عاما، استطلعت آراؤهم حول اعتقادهم بإمكانية الاعتماد على أسرهم أو أصدقائهم أو أزواجهم، في حال احتياجهم للمساعدة، وتأثير ذلك على صحتهم.

وربط الباحثون في النتائج التي توصلوا إليها بين انخفاض حالات الالتهاب المزمن، وإفصاح المشاركين في الاستبيان عن كونهم مستعدين لتقديم الدعم للعائلة والأصدقاء.

وأرجع الباحثون الترابط بين الحالة الصحية الجيدة وتقديم العون للآخرين، إلى كون شعور الدعم مساعدا على تخفيف التوتر، وبالتالي الالتهابات.

كذلك بيّن الباحثون أن الرابط بين تقديم الدعم للآخرين والصحة، كان أقوى لدى النساء مقارنة بالرجال.

ونوّه الباحثون إلى ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث عن هذه العلاقة، وزيادة حجم العينة التي خضعت للاستبيان.

الأكثر قراءة

لبنان ينتظر «بحذر» عودة هوكشتاين المتفائل بردود «اسرائيل» «الابداعية» اردوغان يدخل على «خط» الترسيم وينصح بتسوية تبعد «شبح» الحرب ! غياب الثقة والجدية يعطل الحلول وتقاذف لـ «كرة نار» الدولار الجمركي