اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

منذ السادسة من صباح امس بدأت تتحرك بعض مجموعات من ما يعرف بالثورة في عدة مناطق من شمال لبنان وصولا الي منطقة الناعمة مرورا ببيروت حيث كانت العاصمة المبتور نصفها من جراء تفجير المرفأ تشهد تسكير لعدد كبير من الطرقات حيث قام الثوار بحرق الدواليب ومستوعبات النفايات المتروكة في الشوارع بسبب الانهيار المالي وعدم امكانية دفع مستحقات الشركات كما يدعون وفي منطقة الذووق أقفل الاوتستراد ايضآ بالدواليب المشتعلة فما كان من الجيش اللبناني الا ان فتح الاوتستراد لتعود الحركة خجولة وكان قد سبق الاقفال دعوات من الثوار للبنانيين بانهم سيقفلون كآفة الطرقات والطلب الانضمام والنزول الى الشارع الا آن مناشدتهم لم يكن لها اذان صاغية فكانت الاعداد قليلة واقتصرت على بعض التجمعات والمجموعات ليكن العدد الاكبر في تجمع المزرعة ليصار عند الظهر آلى مسيرات بالسيارات في شوارع العاصمة وبحماية من عناصر قوى الامن الداخلي كما كان يوجد تواجد لعناصر من المعلومات وامن الدولة ومخابرات الجيش اللبناني كما كان ضباط وعناصر من الاستقصاء في قوى الامن الداخلي الذي كان يستبق التحركات كلها بمتابعة ادق تفصيل من قائد الدرك العميد مروان سليلتي لعدم انحراف المظاهرات والتسبب باضرار خاصة وعامة وفي حال الانحراف كان ليعطي توجيهاته بتدخل القوى السيارة ومكافحة الشغب لضبط الوضع الا ان الامور مرت على خير دون تكسير وجولات بين قوى الامن والثوار في وقت كافة المسؤولين السياسيين يتابعون اوجاع وصريخ المواطنين ما يحدث معهم من خلال شاشات التلفزة "بفرح عظيم".

الأكثر قراءة

الأميركيــون والخلــيجـيون يُريــدون رداً بـ«نعـم أم لا» ومسـاعٍ عراقــية جزائريـة للتهدئة اجــراءات الحــكومــــــة الاجتمــاعيـــة و«الكــهــربــائــية» لــم تــوقــف اضـــراب الـمـعـلـمــيــن و «جــنــــون» الاســـعــار هل يُعلن جنبلاط موقفاً حاسماً من الانتخابات تضامناً مع الحريري والميثاقية؟