اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

توفي المدير الفني لفريق شباب الساحل ولاعب النجمة السابق والمنتخب الوطني الحاج محمود حمود، اليوم السبت، بعد صراع مع فيروس كورونا.

وتنطلق جنازة حمود غقب صلاة الظهر من منزله الكائن في الكفاءات مقابل مدرسة "الإمام الخميني" إلى مثواه الأخير في بلدته كفر ملكي حيث يوارى الثرى في تمام الساعة الثالثة عصرا في جبانة البلدة.

وقد نعت الصفحة الرسمية لرابطة جمهور نادي شباب الساحل حمود عبر "فيسبوك".

ونعى المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، المدرب الحاج محمود حمّود فقال "الحاج محمود حمود شخصية رائعة، سواء في الملاعب أو خارجها، سواء كلاعب أو كمدرب، كان مميزاً جداً، وأكثر من يُميّزه كان التصاقه بالإيمان والقناعة والاخلاص، وهي عناصر كافية لتحدد شخصية هذا الانسان الطيب الوفي".

وأضاف خيامي "كان مخلصاً عندما كان في الملعب، وكان مخلصاً لمنتخب لبنان الوطني وسجّل معه انتصارات كبيرة، وكان مخلصاً كمدرب، والاخلاص ميزة رافقته، ورحيله ليس خسارة لكرة القدم اللبنانية وحسب، بل قامة وقيمة رياضية يخسرها الوطن، رحمه الله تعالى وأسكنه الفسيح من جنانه".



الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

الحريري «اخرج» وتياره من الحياة السياسية وبدأ «خلط الاوراق» : «اللعبة اكبر مني»! اصرار سعودي على «ابعاده» وبرودة اميركية ــ فرنسية والفراغ يقلق الحلفاء والخصوم ورقة الاملاءات الخليجية ــ الدولية «ولدت ميتة» وميقاتي يسعى لإحيائها بتدوير «الزوايا»؟