اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تمكن علماء الفلك، من اكتشاف كوكب عملاق جديد خارج المجموعة الشمسية، يدور حول أسخن نجمين تم اكتشافهما حتى الآن، بحسب ما نقلت شبكة "سي أن أن" عن دراسة تفصيلية نشرت في مجلة "نيتشر".

وتم العثور على الكوكب خارج نظامنا الشمي، يدور حول "بي سنتوري"، وهما زوج من النجوم يقعان على بعد 325 سنة ضوئية من الأرض، ومعروفان بأنهما الأكثر سخونة والأضخم لدرجة أن بعض علماء الفلك لم يعتقدوا بوجود كوكب حولهما.

واستطاع العلماء التقاط صورة للكوكب باستخدام تلسكوب كبير، تابع للمرصد الأوروبي الجنوبي في تشيلي.

تشير الدراسة إلى أن الكوكب العملاق، يبلغ حجمه عشرة أضعاف كتلة المشتري، الذي كان معروفا بأنه أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية.

ويدور الكوكب حول النظام النجمي "بي سنتوري"، بمسافة تبلغ مئة ضعف المسافة بين المشتري والشمس، التي تبلغ سبعمائة وثمانية وسبعون مليون كيلو متر.

لكن الكوكب العملاق المكتشف حديثا، والذي لقب بـ"بي سنتوري بي"، على مسافة كبيرة من النجمين، لدرجة أن هذا المدار الواسع بشكل لا يصدق ربما ما يسمح للكوكب بالبقاء.

وتقول الدراسة إنه "من غير المحتمل أن يكون الكوكب قد تشكل في الموقع من خلال آلية التراكم الأساسية التقليدية، لكنه ربما يكون قد تشكل في مكان آخر ووصل إلى موقعه الحالي من خلال التفاعلات الديناميكية، أو ربما يكون قد تشكل عبر عدم استقرار الجاذبية".

وتشير الدراسة إلى أن ظهور هذا الكوكب "مجرد واحدة من العديد من الاكتشافات التي تعيد كتابة ما يفهمه العلماء بشأن تكوين الكواكب، خاصة في ظل الظروف القاسية".

المصدر: الحرة

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مسعى كويتي باقتراحات خليجية «لاعادة الثقة» وترجمة النأي بالنفس الحريري نحو العزوف وتياره عن المشاركة: ماذا نفعت الانتخابات؟ الموازنة على مشرحة مجلس الوزراء: التيار يحذر وحزب الله لدرسها غدا