اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، المجلس الجديد لنقابة المحامين برئاسة النقيب ناضر كسبار الذي قال على الاثر: "تشرفنا اليوم بزيارة بطريرك انطاكية وسائر المشرق الذي أعطي له مجد لبنان، فالبطريركية المارونية هي القلعة التي نلجأ لها في الشدائد، ونحن كنقابة محامين نتشاور دائما مع غبطته وخاصة الآن في هذا الظرف العصيب الذي يمر به المحامون".


وأضاف، "وقد وضعنا غبطته في أجواء معاناة المحامين، وعن أجواء زيارتنا اليوم الى الرئيس بري والقانون الذي صدر والذي يصب في مصلحة نقابة المحامين. وكان جوا مثمرا وسيكون هناك تعاون خصوصا في ما يتعلق بعلاقة المحامين بالمحكمة الروحية، وستجري اجتماعات متتالية في هذا الخصوص مع سيادة المطران حنا علوان، ومع صاحب الغبطة، للنظر في وضع المحامين كي يبقوا في مهنتهم وأرضهم ووطنهم، وهذا الموضوع سنوليه جهدنا وطاقتنا".

كما استقبل الراعي ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا، وكان نقاش عن "ضرورة العيش المشترك وتغليب لغة الحوار لحل الأزمات الداخلية".

وكان استقبل الوزيرة السابق للعدل ماري كلود نجم التي شددت على "ضرورة طرح رؤية يمكن تنفيذها ومناقشتها ضمن الحوار الداخلي الذي تدعو بكركي إليه"، وقالت: "كل ما نعاني منه اليوم من مشاكل مالية وقضائية وغيرها سببه غياب الدولة وضعف مؤسساتها".

وأعربت عن خوفها من أن "تأتي الحلول والصيغ معلبة من الخارج"، وقالت: "على المعنيين أن يعملوا لاستعادة دورنا وهو ما لا يمكن أن يحصل الا من خلال رؤية لدولة مدنية تحمي التعددية وتحفظ حقوق الجميع".


وشاركت نجم الراعي هواجسها حول اندثار الطبقة الوسطى في لبنان في ظل الأزمة الاقتصادية.

الأكثر قراءة

تباشير مرحلة جديدة من قطر وتفاهمات عربية ستؤمن انتخاب رئيس للجمهورية تشكيلة ميقاتي مرفوضة والحكومة «كما هي» والطاقة ثمنها اقالة سلامة وتعيينات شاملة لا حلول للمشاكل الاجتماعية ومسؤولون يحملون فقدان «الرغيف» الى النازحين السوريين