اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ردّت طهران على ما ورد في البيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجي حول طهران، معتبرة انه يدل على استمرار الموقف غير البناء وغير الصحيح لبعض الدول الأعضاء في المجلس تجاه إيران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، أن "عددا قليلا من الدول الأعضاء ما زالت تبدي مواقفها غير البناءة باسم مجلس التعاون"، داعيا هذه الدول إلى" إعادة النظر في رؤيتها ومقارباتها تجاه القضايا الإقليمية واستبدال مسار الاتهامات المكررة بأسلوب التعاون".

وأعرب عن قلق إيران من "التأثيرات المخربة للتواجد الإسرائيلي في الخليج على استقرار المنطقة"، مضيفا: "لا تتسامح إيران بأي تدخل في برنامجها النووي السلمي، أو برنامجها الدفاعي الصاروخي، أو الأمور المتعلقة بسياساتها العسكرية والدفاعية الرادعة".

وتابع خطيب زادة: "تدين الجمهورية الإسلامية الإيرانية أي ادعاء بشأن الجزر الثلاث وتعتبره تدخلا في شؤونها الداخلية ووحدة أراضيها، وإن تكرار هذه المواقف والتدخلات بأي شكل من الأشكال، مرفوض تماما ولن يكون له أي تأثير على الحقائق القانونية والتاريخية القائمة"، مشيرا إلى أن "الحكومة الإيرانية الجديدة، وبناء على رؤيتها الاستراتيجية وسياساتها المبدئية، المبنية على حل مشاكل المنطقة على أساس التعامل والتعاون مع دول الجوار، ترحب بالمبادرات الإيجابية لتطوير العلاقات على أساس المبادئ والقواعد الدولية".

وأعلن مجلس التعاون الخليجي، أمس الثلاثاء في قمته الـ42 المنعقدة في الرياض، أنه يتطلع لأن يكون للإدارة الإيرانية الجديدة دور إيجابي في تخفيف حدة التوتر وبناء الثقة معه، معربا عن رفضه "استمرار احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث" طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى.

المصدر: RT

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!