اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ارتفعت أسعار الطاقة اليومية الأوروبية مع توقع انخفاض درجات الحرارة لتصبح أكثر برودة من المعتاد اليوم الإثنين، في حين أوقفت فرنسا المزيد من المفاعلات النووية.

وشهد مزيج من الطقس البارد والرياح المنخفضة وانقطاع التيار الكهربائي النووي، إلى جانب أسعار الغاز الطبيعي باهظة الثمن، قفزة في أسعار الطاقة اليومية في إسبانيا إلى رقم قياسي في حين ارتفع ما يعادلها في فرنسا إلى أعلى مستوى له منذ ذروة الأسعار النادرة في عام 2009، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرغ للأنباء أمس الأحد.

ومع ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي القياسية بسبعة أمثال ما كانت عليه في بداية العام بسبب عرقلة الإمدادات من روسيا، يستعد التجار لارتفاع الأسعار في أكثر أشهر الشتاء برودة الفترة المقبلة، وفقا لبلومبرغ.

وفي الشهر الماضي ارتفعت أسعار العقود قصيرة الأجل للطاقة في أوروبا، لتصل إلى ثاني أعلى مستوى لها على الإطلاق في ألمانيا.

جاء ذلك نتيجة زيادة الطلب على الطاقة بسبب الموجة الباردة القادمة من القطب الشمالي، والتي أدت إلى انخفاض درجات الحرارة إلى أقل من الصفر في وسط وغرب أوروبا.

وارتفعت أسعار الكهرباء لليوم التالي في ألمانيا وفرنسا وهولندا مع تراجع درجات الحرارة إلى ست درجات تحت الصفر في شرق فرنسا بحسب هيئة الأرصاد الفرنسية.

وبحسب مكتب الأرصاد في ألمانيا من المتوقع سقوط الثلوج في جنوب وشمال شرق ألمانيا.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن الطقس البارد أدى إلى زيادة الطلب على الطاقة، في الوقت الذي تشير فيه التوقعات إلى تراجع إنتاج الكهرباء من طاقة الرياح في فرنسا وألمانيا وهولندا.

وستمثل الموجة الباردة الحالية أول اختبار لمدى استعداد أنظمة الطاقة في أوروبا للتعامل مع نقص إمدادات الوقود في ظل ارتفاع الاستهلاك خلال الشتاء.

وكان نقص إمدادات الغاز الطبيعي مع انخفاض مستويات المخزون قد أدى إلى ارتفاع أسعار الغاز مما سبب فوضى في أسواق الطاقة الأوروبية.

ومنذ بداية العام، ساهم سعر انبعاثات ثاني أكسيد الكربون البالغ 25 يورو للطن أيضا في ارتفاع أسعار الوقود بما يتراوح بين 6 و 8 سنتات في سعر اللتر.

ويأتي هذا الارتفاع الحاد في الأسعار عقب انخفاض الطلب في العام الماضي جراء جائحة كورونا، مع انخفاض أسعار النفط الخام ووقود المركبات، والذي بدأ في التحول في تشرين الثاني من العام الماضي.

وزادت الطاقة الكهربائية الفرنسية الإثنين إلى 382.08 يورو لكل ميغاوات / ساعة في مزاد Epex Spot الذي أقيم ظهر يوم الأحد ، بينما ارتفع المعادل الألماني إلى ثالث أعلى مستوى قياسي عند 331.37 يورو.

واستقر المزاد الإسباني قبل يوم واحد عند مستوى قياسي بلغ 339.84 يورو لكل ميغاوات / ساعة.

وارتفعت أسعار الغاز الطبيعي في الأسواق الأوروبية بشكل كبير مع بدء تعاملات الأسبوع. ووصل سعر الغاز الطبيعي في بورصة الغاز الأوروبية، الإثنين الماضي، إلى 130 دولاراً (أكثر من 115 يورو) للميغاوات/ ساعة، بينما في بريطانيا وصل سعر الوحدة الحرارية (مقياس تسعير الغاز الطبيعي البريطاني) إلى نحو 4 دولارات (3 جنيهات إسترلينية).

(العين الاخبارية)

الأكثر قراءة

جعجع وباسيل يتنافسان بتصعيد دفتر الشروط بوجه استحقاقي المجلس والحكومة برّي المرشح الأوحد لرئاسة المجلس... والفوز مُحقق خارج التسويات ميقاتي يجمع رصيده بدعم فرنسي... و«القوات» تسعى لتسويق نواف سلام