اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد الملك الأردني عبدالله الثاني، خلال لقاء مع رئيس مجلس الأعيان ورؤساء اللجان بالمجلس، أن "ثمة أطرافا تريد لمسيرة التحديث أن تفشل، لكننا واثقون من النجاح بإرادة الأردنيين"، مضيفا "الأردن ماض في مسيرة التحديث السياسي، دون تردد أو خوف، والمرحلة المقبلة تتطلب عملا كثيرا وتكاتف الجميع".

وشدّد الملك عبدالله على "أهمية العمل الجماعي المبني على تشاركية حقيقية"، داعيا إلى "تقبل الآراء وتجاوز الخلافات الشخصية في سبيل خدمة المصلحة الوطنية".

وتطرق اللقاء عددا من القضايا المحلية، إذ أكد الملك عبدالله أن التصدي للبطالة يتطلب قرارات وطنية شجاعة وتعاونا مستمرا بين القطاعين العام والخاص.

ولفت إلى تحدي المياه كأكبر تهديد سيواجه دول الإقليم في الأعوام العشرة المقبلة.

كما تناول اللقاء التطورات في المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

المصدر: "الغد"

الأكثر قراءة

باسيل يرفع سقف الهجوم على ميقاتي و«الثنائي»... فهل يُحضّر معاركه الدستورية والشعبية؟ إنعقاد الجلسة الحكومية أحدث تقارباً «مبطّناً» بين «التيار» و«القوات»... فهل تتحرك بكركي؟ لقاء مرتقب بين لجنة من «الوطني الحر» وحزب الله لتطوير بعض بنود «تفاهم مار مخايل»