اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

مع تزايد الإصابات بسبب متحور أوميكرون من فيروس كورونا سريع الانتشار، حتى في أوساط الملقحين، بدأ الأطباء على حث الناس بالتخلص من كمامات الوجه القماشية واستبدالها بأنواع أفضل.

وعلل الأطباء ذلك بقولهم إنها قد لا توفر حماية كافية ضد الفيروس. وبدلاً من ذلك أوصوا بإقران الكمامات القماشية بنماذج أخرى جراحية أو الانتقال إلى كمامات أخرى ذات جودة أفضل، وفق تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال".

فقد بدأ مركز Mayo Clinic في الولايات المتحدة يوم الخميس الماضي، في مطالبة جميع المرضى والزوار بارتداء الكمامات الجراحية أو ما يسمى أقنعة N95 أو KN95.

وأوضح الأطباء أن الكمامات القماشية أحادية الطبقة، والتي يفضلها كثير من الناس لراحتها وأناقتها، تمنع فقط القطرات الكبيرة التي تحمل الفيروس، لكنها ليست فعالة في منع الهباء الجوي الأصغر أو الجزيئات التي تحمل الفيروس، وفقاً لمتخصصي الأمراض المعدية.

إلى ذلك، تعتبر كمامات KN95 التي تحتوي على طبقة مرشح مصنوعة من مادة البولي بروبيلين، وهي نوع من البلاستيك، فعالة في حبس الجسيمات الصغيرة.

كما توفر الطبقة الإضافية مستوى أعلى من الحماية ضد Covid-19 عند مقارنتها بالقماش أو الكمامات الجراحية.

في المقابل، أوضح العديد من الخبراء في هذا المجال أن بعض الكمامات أكثر فاعلية من غيرها في حماية الأشخاص من متحور أوميكرون، لافتين إلى ان الكمامات القماشية وحدها ليست كذلك.

أفضل الكمامات

من جانبها، قالت مونيكا غاندي، أخصائية الأمراض المعدية في جامعة كاليفورنيا، "إذا كنت لا تريد حقًا التعرض للإصابة، فعليك ارتداء النوع المناسب من القناع".

وأوصت غاندي باستخدام كمامات N95 المعتمدة في الولايات المتحدة أو KN95 وKF94 وFFP2 المعتمدة في الصين وكوريا الجنوبية وأوروبا على التوالي.

كذلك أضافت أنه في حال لم تكن تلك الأنواع متاحة، فيمكن حينها ارتداء كمامتين واحدة من القماش متعدد الطبقات فوق الكمامة الجراحية المصنوعة من مادة البولي بروبيلين التي تتميز بخصائص الشحن الكهروستاتيكي التي تمنع الفيروس.


وقالت: "إذا كان كل شخص يرتدي كمامة من القماش أو مجرد كمامة جراحية فقط، فلن يحدث أي فرق"، خصوصا مع متحور أوميكرون عالي القابلية للانتقال.

الكمامات الجراحية

من جهة ثانية، أفاد آخرون في هذا المجال بأن الكمامات الجراحية عالية الجودة، التي تُرتدى بشكل صحيح، توفر الحماية، مشيرين في ذات الوقت إلى أنهم بحاجة لمزيد من البيانات والأبحاث حول كيفية مواجهة تلك الكمامات لأوميكرون.

يشار إلى أن كمامات N95، المعتمدة من المعهد الوطني الأميركي للسلامة والصحة المهنية، تحتوي على شبكة من الألياف أكثر كثافة من الكمامات الجراحية أو القماشية.

وهذه الشبكة الأكثر إحكاما، جنبا إلى جنب مع الشحنة الكهروستاتيكية في المادة، تجعل هذه الأقنعة بشكل عام أكثر فاعلية في حبس القطرات الكبيرة والهباء الجوي التي ينفثها مرتديها.

كما أنها تمنع استنشاق هذه الجسيمات بشكل أفضل. ويمكن لكمامات N95 المعتمدة والمجهزة بشكل صحيح ترشيح ما يصل إلى 95٪ من الجسيمات في الهواء. 

الأكثر قراءة

الإنهيار يُوصل الدولار الى ٣٤ ألف ليرة... ولا حدود لما ينتظرنا من مآسى سجال ميقاتي ــ فياض يحتدم...طرح الثقة بالحكومة الحاليّة غير دستوري إنتخابات رئيس المجلس ونائبه : إنقسام «السياديين»... وحزب الله يتشدّد !