اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وجّهت الرئاسة الفلسطينية رسالة شكر للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على استجابته لطلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالإفراج عن نجل السياسي الفلسطيني نبيل شعث.

وأكدت أسرة الناشط المصري- الفلسطيني رامي شعث، عبر بيان نشرته على "فيسبوك" السبت، أن السلطات المصرية أفرجت بالفعل عن نجلها، وقامت بترحيله إلى باريس، منوهة بأنه تم إجباره على التنازل عن جنسيته المصرية شرطا للإفراج.

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت شعث في 5 تموز 2019 من منزله في القاهرة، في إطار حملة أمنية واسعة، في القضية المعروفة إعلاميا باسم قضية "خلية الأمل". وواجه رامي شعث اتهامات في القضية التي تحمل رقم 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، بارتكاب جرائم الاشتراك مع جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، ونشر أخبار ومعلومات وبيانات كاذبة على نحو متعمد، عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد، بقصد تكدير السلم العام وزعزعة الثقة في مؤسسات الدولة.

المصدر: RT

الأكثر قراءة

ما هو عدد نواب التيار الوطني الحر في إنتخابات 2022؟