اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بحث وزير الأشغال العامة والنقل علي حميّه في مكتبه امس  مع سفير اليابان لدى لبنان تاكيشي أوكوب في زيارة بروتوكولية، في المستجدات الاقتصادية والاجتماعية والمالية في البلاد، كما عرضا المساعدات المقدّمة من الدولة اليابانية إلى لبنان على مختلف الصعد، وإمكانية استفادة لبنان من الخبرات التقنية في عدد من المشاريع التي تعنى بها الوزارة على صعيد المطار والمرفأ بعد كارثة 4 آب، مبدياً السفير اهتمام الشركات اليابانية بإعادة إعمار المرفأ.

وأكد حميّه "ضرورة التعاون بين البلدين لا سيما التي تعنى بشؤون الوزارة على صعيد المرفأ والمطار، وامكانية المساعدة في تقديم الدعم لتجديد وتحديث التجهيزات والآليات الإلكترونية المعنية ببرج المراقبة في مطار رفيق الحريري الدولي، لما تتمتع بها اليابان من خبرات واسعة في مجال التقنيات، مشيداً بالأيادي البيضاء لليابان وخصوصاً لناحية الدعم الإنساني والاجتماعي والاقتصادي.

بدوره شدد السفير الياباني اوكوبو على "ضرورة استمرار التواصل مع الدولة اللبنانية"، مشيراً الى انه سيرفع الى الجهات المختصة في بلاده كل ما تناوله مع الوزير حميّه لا سيما ما يتعلق بتجهيزات المطار، مؤكداً أنه سيتم إبلاغ الوزير فور تلقيه القرار في هذا الشأن، لافتاً الى ان "اليابان دأبت على تقديم مساعدات مالية منذ عشرين عاماً وما زالت حتى الآن أكان عبر المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية".

 

الأكثر قراءة

الأميركيــون والخلــيجـيون يُريــدون رداً بـ«نعـم أم لا» ومسـاعٍ عراقــية جزائريـة للتهدئة اجــراءات الحــكومــــــة الاجتمــاعيـــة و«الكــهــربــائــية» لــم تــوقــف اضـــراب الـمـعـلـمــيــن و «جــنــــون» الاســـعــار هل يُعلن جنبلاط موقفاً حاسماً من الانتخابات تضامناً مع الحريري والميثاقية؟