اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال رئيس تيار الكرامة النائب فيصل كرامي انه ليس صحيحا ان يكون الخيار في الانتخابات النيابية بين المافيا الفاسدة والميليشيا القاتلة , بل شدد ان خيارنا وخياركم هو انتخاب الاوادم. واشار الى انه يوجد أناس في البلد استلموا السلطة وكفههم بقي نظيفا وأنتجوا مؤسسات وبنوا دولة. وفي السياق ذاته, كشف النائب كرامي ان البعض يضع الشعب اللبناني بين خيارين وهما اما انتخاب المافيا أو الكارتيل أو السلطة الفاسدة التي اوصلتنا الى ما نحن عليه اليوم, زمن يطرح نفسه بديل عن هذه السلطة الفاسدة خي ميليشيا قتلت وذبحت على الهوية والطائفية وحرمت طرابلس من الخبز ودفنت النفايات السامة واغتالت رئيس حكومة!

وتتطرق كرامي في حديثه من طرابلس حول دعوة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى الحوار لافتا الى ان هناك حملة اليوم على الحوار من شقين. الشق الاول مرتبط بكيفية الاجتماع مع الرئيس عون وهو حليف لحزب الله؟ اما جوابنا على هذا الموضوع واضح وبسيط , اليوم الجميع مشارك في الحكومة مع عون الا نحن! وتابع انه بالرغم من اقتناعنا اننا مع الحوار وأي حوار في أي وقت , نحن قلنا ان موقفنا من الحوار نحدده عندما يعلن فخامة الرئيس الدعوة اليه. 

اما الشق الثاني فهو  ان اللبنانيين مختلفون في لبنان من اجل أناس أو من أجل دول تتحاور في فيينا وفي الاردن والعراق فيما نحن في لبنان نرفض ان نتحاور مع بعضنا. لذلك سأقولها باختصار , كل ما تسمعونه هو ارهاصات الانتخابات تحت مبدأ " سبلي لسبلك" من اجل استقطاب الجمهور, وكل ذلك غير حقيقي. بيد ان لبنان بلد التسويات وبلد الحوار لا بل قائم على الحوار فيجب علينا ان نتحدث مع الكل ونتحاور مع الكل والا اذا لم نتحاور داخل المؤسسات الدستورية فالبديل هو الشارع والمشاكل. وهذا الذي لا نريده نحن وخصوصا في ظل هذه الظروف.


الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف