اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عن أسفه إزاء تنفيذ كوريا الشمالية تجارب صاروخية جديدة في الآونة الأخيرة، متهما بيونغ يانغ بتجاهل المبادرات الدبلوماسية التي قدمتها واشنطن.

وقال بلينكن عبر قناة MSNBC، إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أكدت بوضوح أنه ليس لديها أي نوايا معادية تجاه كوريا الشمالية وانتظرت ما إذا كانت بيونغ يانغ ستبدي في المقابل استعدادها للتعاون.

وتابع: "للأسف، لم يردوا على هذه الاقتراحات، بل لاحظنا في الأسابيع الأخيرة تجدد تجارب كوريا الشمالية الصاروخية، ما يمثل خطوة مزعزعة للاستقرار وخطيرة تتناقض مع قرارات مجلس الأمن الدولي".

ويأتي هذا التصريح بعد فرض الولايات المتحدة عقوبات على 5 مواطنين كوريين شماليين وشركة مسجلة في روسيا وأحد مؤسسيها، بدعوى أنهم على صلة ببرامج بيونغ يانغ لتطوير أسلحة الدمار الشامل. 

الأكثر قراءة

خطيئة حزب الله