اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

جلال بعينو

يبدو طموح السائق هنري قاعي لا حدود له في العام 2022 اذ سينافس على "عدة جبهات"  ليس فقط  لمجرد المشاركة بل  لاحراز الألقاب والصعود الى منصات التتويج كما هي العادة معه. وأنهى قاعي من وضع روزنامة مشاركاته الحافلة للعام الجاري في لبنان ام في قطر واضعاً نصب عينيه المشاركة في رالي داكار العام المقبل وفي احد الراليات في فرنسا العام الجاري وهو أمر يخطط له قاعي مع ملاحه كارلوس حنا.

واسم السائق هنري قاعي معروف في وسط الرياضة الميكانيكية في الشرق الأوسط وفي لبنان بعدما حصد العديد من الألقاب في مسيرته التي لم يمض عليها اربع سنوات. وعلى الرغم من ذلك، نجح في تدوين اسمه على صعيد المنطقة وعلى صعيد لبنان لسائق متمرٍّس يلفت الأنظار بقيادته المحترفة خلال السباقات.

ويبدو قاعي عازماً على تحقيق النتائج المميزة العام الجاري وصولاً الى المشاركة كما ذكرنا في رالي داكار الشهير وفي رالي في اوروبا مما سيفتح الباب العالمي امامه بدعم من الأهل وعائلته.

واللافت في هنري قاعي طموحه الكبير اللامحدود اذ ترى في عينيه شغفاً بالرياضة الميكانيكية فهذه الرياضة تجري في عروقه لشاب  نجح في احراز الألقاب وبانتظاره العديد من منصات التتويج بسبب مثابرته على تطوير أدائه وما نيّته الخضوع لدورة قيادة في فرنسا سوى دليل على ذلك على ان هذا الشاب "المتواضع" يصقل نفسه بنفسه ويطوّر أداءه سعياً لمزيد من التألق في ميدان الرياضة الميكانيكية.

جردة 2021

ويبدأ قاعي كلامه بالقول "لقد شاركت العام الفائت في العديد من السباقات. ففي رالي الربيع تعرضّت سيارتي الى حادث في مرحلة بلاط وخرجت من السباق وفي رالي لبنان احرزت لقب فئة الدفع الأمامي للرالي ضمن بطولة الشرق الأوسط وكما تعلمون احرزت لقب بطولة الشرق الأوسط لفئة الدفع الأمامي ثلاث مرات متتالية اعوام 2018 و2019 و2020. وفي العام الجاري وضعت برنامج مشاركتي مع ملاحي القدير والدائم كارلوس حنا في السباق وفق التفصيل التالي:

- المشاركة في جميع مراحل بطولة قطر الوطنية في سباقات الـ "باها" على مركبة من نوع "تي 3 كان أم" "T3 Can Am". وسبق لي ان شاركت في مرحلة واحدة من بطولة العالم في قطر  وخرجت بعد اعطال ميكانيكية.

- المشاركة في بطولة العالم للباها التي ستقام في قطر في شهر آذار المقبل.

وتأتي هذه المشاركات في سباقات الـ "باها" كتمهيد كبير للمشاركة في رالي داكار الذي سيقام في شهر كانون الثاني من السنة المقبلة.

- المشاركة في جميع مراحل بطولة لبنان للراليات وسباقات تسلق الهضبة وسباقات السرعة للعام الجاري على سيارة "سيتروين دي اس 3".

وكشف قاعي انه يخطّط "للمشاركة في احد الراليات  في اوروبا العام الجاري والأرجحية في فرنسا على متن سيارة "رينو كليو رالي 4". كما سأخضع مع ملاحي كارلوس حنا الى دورة تدريبية في القيادة في فرنسا قريباً لتطوير مستوانا".

وبالنسبة لموازنة العام 2022 للسباقات المحلية والخارجية أجاب قاعي مبتسماً "حرزانة".

ووجه قاعي الشكر الى الشركات الراعية وهي "ارامكس"، روكس"، "ميك"، اطارات "ميشلين"، "اس. اي. جي" (قطر) والبهاري (قطر) شاكراً اياها على دعمه. كما اشار الى ان انه سيتم تحضير سيارته من قبل "آي. أم. تي" التي يشرف عليها السائق السابق ضومط بو ضومط للسنة الثانية على التوالي.

ولم ينس هنري توجيه الشكر والدعم الى شقيقه البكر هادي على دعمه المعنوي وعلى كافة الأصعدة مضيفاً ان هادي يواكبه خلال السباقات التي يشارك فيها عبر تشجيعه الدائم ومن دون حدود. واضاف "واود ان اوجه الشكر والتقدير الى زوجتي بيرلا على تشجيعها المستمر لي واللامحدود خلال مشاركتي في السباقات على الرغم ان الرياضة الميكانيكية تأخذ من وقتي الكثير لكنها تتفهم عشقي للسباقات الى جانب عشقي لها ولأبنتي سنا وابني سامي وطبعاً اود عبركم توجيه الشكر والامتنان الى والدي سامي ووالدتي دعد وشقيقتي شانتال الذين يواكبون مشاركاتي في السباقات بالصلوات".

البداية

وحول دخوله الى عالم الرياضة الميكانيكية سكت هنري قاعي واجاب "انا مولود في العام 1980 وبدأت رحلتي في عالم الرياضة الميكانيكية في العام 2017 وكانت بدايتي على سيارة "ميتسوبيتشي لانسر ايفو 8" ثم على "سوزوكي سويفت" فـ "سكودا فابيا (ار2)" فـ "رينو كليو ار3" فالـ "سيتروين دي اس 3". وكان الى جانبي في المقعد الساخن الملاحان روني مارون فالأردني موسى جهيريان فملاحي الحالي كارلوس حنا.

وابرز انجازاتي احراز لقب بطولة الشرق الأوسط لفئة الدفع الامامي 3 مرات متتالية 2018 و2019 و2020 وحلولي وصيفاً في العام 2021 . ولقد احرزت لقب فئة الدفع الامامي (فئة P1) لبطولة قطر في سباقات السرعة (سبيد تيست) في العام 2020 ولقب الوصيف في البطولة عينها العام الفائت.

على صعيد لبنان، صعدت الى منصات التتويج مرات عديدة في الراليات وسباقات السرعة وتسلق الهضبة.

وفي الختام، وجّه هنري قاعي باسمه وباسم ملاحه حنا الشكر الى النادي اللبناني للسيارات والسياحة والى النادي القطري للسيارات والسياحة على دورهما الفاعل في تطوير الرياضة الميكانيكية الى جانب توجيه شكر الى رجال الصحافة والاعلام على مواكبة اخباره على مدار السنة آملاً ان يوفٌّقه الله في الموسم الحافل للعام الجاري".

الأكثر قراءة

بهاء الحريري في قصر قريطم