اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قتل عشرة أشخاص وشرّد أكثر من 12 ألف مواطن جراء الأمطار الغزيرة والفيضانات التي أغرقت أجزاء من أنتاناناريفو عاصمة مدغشقر.

وغمرت المياه ما لا يقل عن 2400 مسكن في العاصمة، بينما غرقت المناطق المنخفضة من المدينة في المياه العميقة وانهارت ستة منازل في مناطق عليا من المدينة بسبب هطول الأمطار اليوم الأربعاء. وجرى استخدام ثلاث صالات للألعاب الرياضية في المدينة لإيواء الأسر النازحة بينما احتمى آخرون في المدارس ومكاتب الحكومة المحلية.

ومع استمرار هطول الأمطار واقتراب إعصار محتمل من الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي حذر المسؤولون من انهيارات أرضية محتملة في العاصمة التي بنيت على تلال شديدة الانحدار.

وناشد الجنرال إيلاك أندريانكاجا، المدير العام للمكتب الوطني لإدارة المخاطر والكوارث، سكان أنتاناناريفو والبلديات المحيطة مغادرة المناطق المعرضة بشدة للانهيارات الأرضية والأماكن التي تكون فيها الأشجار عرضة لخطر السقوط والمنازل عرضة لخطر الانهيار. مضيفا: "وفقا لتوقعات الأرصاد الجوية هناك خطر كبير بحدوث إعصار في المحيط الهندي بحلول نهاية هذا الأسبوع" وحث سكان المناطق الشرقية من الجزيرة على اليقظة وتوخي الحذر.

المصدر: "أسوشيتد برس"

الأكثر قراءة

الأسد استقبل الوفد اللبناني... وميقاتي تجاوب مع موقف «الثنائي» بكسر قانون قيصر «الإشتراكي» يتبنّى العماد جوزاف عون في جولاته... وخلاف سعودي ــ أميركي مع بقيّة الأطراف حول حزب الله المعالجات الحكوميّة للأزمات الإجتماعية على «الورق»... وتشكيك بإجراء الإنتخابات البلديّة