اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، اليوم الاثنين، عن انطلاق مشوار المصالحة الفلسطينية، معربا عن تفاؤله بشأن المصالحة الفلسطينية، رغم أنها في بداية المشوار. وقال إن "جهودنا تهدف لجعل الجانب الفلسطيني المشارك في القمة يتحدث بصوت يعبّر عن جميع الفصائل".

و في ما يتعلق بموعد انعقاد القمة العربية، أوضح أن "الجامعة العربية ستقرّر ذلك في اذار المقبل".

وقد أعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، عن استضافة ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية بالجزائر قريبا. كما أعلن عن منح شيك بـ100 مليون دولار لدولة فلسطين، وتخصيص 300 منحة دراسية لفائدة طلبة فلسطينيين. مشدّدا على أن "القضية الفلسطينية ستكون في صلب القمة العربية المقبلة في الجزائر"، لافتا إلى "ضرورة التمسك بمبادرة السلام العربية التي تم إمضاؤها سنة 2020".

المصدر: "النهار"

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون