اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب اعتبرت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي أمس، «أن إقامة دولة إسرائيل أعظم إنجاز سياسي في القرن الـ20، معربة عن اعتزازها العميق بأن أميركا هي أقدم حليف لإسرائيل».

ووصلت بيلوسي على رأس وفد من أعضاء الكونغرس إلى الكنيست الإسرائيلي، حيث جرى لها استقبال رسمي.

وقالت وفق بيان صدر عن الكنيست، إن الرابطة الأمنية بين إسرائيل والولايات المتحدة صارمة؛ والصداقة بينهما أبدية.

وقالت «إن الرئيس جو بايدن أظهر لعقود عديدة التزاما طويل الأمد تجاه إسرائيل، وينعكس ذلك في سياساته كرئيس للولايات المتحدة». واشار «إلى إقرار مجلس النواب الأميركي في أيلول الماضي تمويلا إضافيا لمنظومة الدفاع الجوي المعروفة باسم القبة الحديدية، والتي يستخدمها الجيش الإسرائيلي للتصدي للصواريخ قصيرة المدى».

وكان الكونغرس أقر هذه المساعدة، بعد الحرب الإســرائيلية الأخيرة على قطاع غزة في أيار الماضي.

وبشأن الملف الإيراني، قالت بيلوسي «إن الولايات المتحدة وإسرائيل تقفان معا في الحرب ضد «الإرهاب» الذي تشكله إيران في المنطقة، وكذلك عبر تطويرها السلاح النووي».

من جهة ثانية، أشــارت بيلوسي إلى التزام بلادها بخيار «حل الدولتين» لحل الصــراع العـــربي الإسرائيلي، وقالت إن الوفد الأميركي موجود لإعادة تأكيد التزام بلادها «بحل الدولتين العادل والدائم، وهو حل يحتضن ويــعزز الاســتقرار والأمن لإسرائيل والفلسطينيين وجيرانهم».

بدوره، أشاد رئيس الكنيست ميكي ليفي بالدعم الأميركي لبلاده، وقال:»إن إسرائيل تعتز بنضالكم التي لا هوادة فيها من أجل أمنها». وكانت بيلوسي وصلت إلى القدس مساء الثلاثاء، حيث التقت الرئيس الإســرائيلي إسحاق هرتسوغ.

وستتوجه اليوم (الخميس) إلى رام الله بالضفة الغربية للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة الفلسطينية.

وتأتي الزيارة في وقت يتصاعد فيه التوتر في أعقاب اشتباكات بين فلسطينيين ومستوطنين يهود في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل إلى جانب الضفة الغربية وقطاع غزة في حرب عام 1967.

الأكثر قراءة

لبنان معرض لهزة أرضية قوية؟!