اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن موقع إلكتروني أن هناك 3 علامات على أن صداع الإنسان ناتج عن تلقيه عدوى المتحور الجديد من فيروس كورونا "أوميكرون".

وأفاد الموقع الإلكتروني الهندي timesofindia، بأن المتحور الجديد من فيروس كورونا قد أصبح السلالة المسيطرة لفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" في جميع أنحاء العالم.

وأكد الموقع أن ما يبعث على الراحة والطمأنينة في نفوسنا أن عدوى المتحور "أوميكرون" لا تؤدي إلى أعراض قوية، مثل متحور دلتا أو غيره من المتحورات الأخرى، وهو ما يعني أن تداعياته ليست خطيرة، أو بمعنى أدق خطر الوفاة من هذا المتحور منخفض.

ويعد الصداع من بين أهم 5 أعراض للمتحور "أوميكرون"، ويكون هناك صداع لأسباب مختلفة على أساس يومي، بمعنى أن الصداع المستمر هو علامة مبكرة على أوميكرون، ويصاحبه أعراض أخرى، مثل التهاب الحلق وسيلان الأنف والتعب

وعلى الرغم من ذلك، فإن هناك 3 طرق تميّز بين الصداع الناجم عن عدوى "أوميكرون" وغيرها.

الطريقة الأولى:

تتراوح حدة الصداع من معتدل إلى شديد، حيث يبدو أو يأتي في شكل طعن أو نبض أو ضغط، وهو أمر غير شائع في حالة الصداع، بوجه عام، كما أنه يستمر لمدة ثلاثة أيام، حتى في ظل تناول المسكنات بانتظام.

الطريقة الثانية:

يحدث الصداع في جانبي الرأس، حيث يسبب الشعور بالألم على جانبي الرأس فقط، ويشعر رأسك بالكامل بالتوتر والألم.

الطريقة الثالثة:

يكون مصحوبا بالتهاب، بمعنى أنه رد فعل للجسم الالتهابي كونه يقاوم الفيروس، في وقت يؤثر على الجيوب الأنفية وهو ما يؤدي إلى حدوث التهاب، أيضا.


المصدر: سبوتنيك

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف