اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في خضم الحرب المستعرة في أوكرانيا، طلب الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب شيئا بدا غريبا بالنسبة للبعض من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، ولا يتعلق بمسار الحرب.

ودعا ترامب في مقابلة نشرت الثلاثاء، بوتن إلى نشر أي "معلومات ضارة" بحوزته تتعلق بعائلة الرئيس الأميركي الحالي، جو بايدن.

ودفع ترامب لموقع "JustTheNews" بشأن وجود تعاملات تجارية بين هانتر بايدن، ابن الرئيس الأميركي.

وطالب ترامب الرئيس الأميركي السابق بوتن بالكشف عن أي معلوما قد تكون بحوزته على الأمر .

وقال: "اعتقد أن بوتن يعرف الإجابة عن ذلك"، في إشارة إلى تعاملات هانتر بايدن المحتملة مع روسيا"،

وأضاف: "أظن أن عليه أن ينشرها، ويجب أن تعرف تلك الإجابة".

 وانتقدت شبكة "سي إن إن" الأميركية تصريحات ترامب، وقالت إنها تسعى لتحقيق غاية داخلية بمساعدة من أكبر خصوم أميركا.

وقالت إنه أحدث مثال على استعداد ترامب لاستجداء القوى الأجبية واستغلالها في سبيل المصالح الداخلية، حتى من بوتن الذي يقود الحرب في أوكرانيا حاليا.

وكان هانتر بايدن قد حصل على أموال لقاء أعماله الاستشارية من دول، مثل أوكرانيا والصين، بينما كان والده نائبا للرئيس.

وتدير وزارة العدل الأميركية تحقيقا جنائيا بشأن هذه المعاملات، لكن لم يظهر حتى الآن أي دليل على بايدن متورط في فساد يؤثر على السياسة الخارجية الأميركية.

ولا يتصل التحقيق الحالي بالرئيس بايدن، فهو يقتصر على نجله الذي نفى ارتكاب أي مخالفات.

الأكثر قراءة

ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت موزة واحدة يوميا؟