اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اليابان توافق على فرض عقوبات جديدة ضد كيانات وأفراد في كوريا الشمالية، بسبب إطلاق بيونغ يانغ صاروخاً بالستياً عابراً للقارات.

وافقت الحكومة اليابانية، اليوم الجمعة، على فرض عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية، بسبب تجربتها الأخيرة لإطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات، وفي أعقاب دعوات واشنطن إلى تشديد العقوبات الدولية على الدولة المسلحة نووياً.

وفرضت اليابان بالفعل حظراً على التجارة ودخول السفن في إطار عقوبات أحادية ضد بيونغ يانغ، لكنها قالت الجمعة إنّها ستحدد 4 مجموعات و9 أفراد يشاركون في تطوير الأسلحة النووية والصاروخية.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية، هيروكازو ماتسونو، للصحافيين إنّ الكيانات والأفراد "سيخضعون لتجميد أصول".

يأتي تحرك اليابان بعد أن دعت الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي المنقسم إلى فرض عقوبات دولية "أكثر صرامة" على كوريا الشمالية، متهمة بيونغ يانغ بـ"استفزازات متزايدة الخطورة" غداة اختبارها أكبر صواريخها البالستية العابرة للقارات، غير أنّ دعوة واشنطن هذه لم تلق آذاناً صاغية.

وأفادت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية بأنّ رئيس البلاد، كيم جونغ أون، تعهّد ببناء قوة عسكرية "ساحقة" لا يمكن وقفها.

يأتي تصريح كيم بعد إطلاق صاروخ بالستي طويل المدى عابر للقارات، في 25 آذار/مارس الماضي، في أول تجربة من نوعها منذ العام 2017 تجريها كوريا الشمالية.
المصدر: الميادين 

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»