اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تبنى البرلمان الأوكراني (الرادا) اليوم حزمة من مشاريع قوانين يتيح أحدها مصادرة ممتلكات المواطنين الروس المقيمين في البلاد.

وذكر رئيس لجنة شؤون التنمية الاقتصادية في البرلمان، دميتري ناتالوخا، في بيان صدر عن حزب "خادم الشعب" الحاكم، أن القانون الجديد الذي تم تبنيه اليوم يسمح بمصادرة ممتلكات المواطنين الروس المقيمين في أراضي أوكرانيا وغير المواطنين الروس الذين لديهم علاقات وثيقة مع هذا البلد، وذلك بناء على قرار من مجلس الأمن الوطني الأوكراني أو محكمة.

كما يشمل الإجراء الجديد الأفراد والشركات الذين يؤيدون علنا العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا والذين لم يتوقفوا عن ممارسة أنشطة اقتصادية في أراضي روسيا خلال فترة سريان الأحكام العرفية في أوكرانيا.

وقال ناتالوخا إن القانون الجديد "ينطبق على جميع الروس المتواجدين في أوكرانيا باستثناء الذين يشاركون في القتال إلى الجانب الأوكراني"، مشيرا إلى أن الجهات المختصة ستعمل على تقديم توصيات إلى مجلس الوزراء ومجلس الأمن بشأن الأشخاص الذين ينبغي مصادرة ممتلكاتهم.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت نائبة رئيس لجنة الشؤون القانونية في الرادا، أولغا سوفغيريا، في بيان آخر صدر عن "خادم الشعب" عن مصادقة البرلمان بالقراءة الأولى اليوم على مشروع قانون آخر يحدد إجراءات حظر الأحزاب المؤيدة لروسيا في أوكرانيا.

ويقضي هذا القانون بحل كتلة برلمانية لأي حزب "مؤيد لروسيا" في حال صدور حكم قضائي بحظره، مع تأميم ممتلكاته وأصوله.

كما أكدت رئيسة "خادم الشعب" يلينا شولياك أن البرلمان صادق بالقراءة الأولى على مشروع قانون آخر ينص على زيادة الضرائب بقدر 50% للشركات التي لم تعلق أنشطتها في روسيا على خلفية العملية العسكرية الحالية.

بالإضافة إلى ذلك، أعلن رئيس لجنة السياسات الإنسانية والإعلامية في الرادا، نيكيتا بوتورايف، عن إقرار البرلمان قانونا آخر يقضي بحظر استخدام علامتي Z وV لاعتبارهما "من رموز الغزو الروسي"، بالإضافة إلى تصنيف روسيا بـ"دولة إرهابية يكمن أحد أهداف نظامها السياسي في إبادة الشعب الأوكراني".

المصدر: RT

الأكثر قراءة

الام أسفل الظهر... كيف يمكن التخلص منها؟