اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت "هيومن رايتس ووتش" إن أعدادا كبيرة من المهاجرين في أوكرانيا ما زالوا محتجزين تعسفا، داعية السلطات إلى الإفراج فورا عنهم والسماح لهم بالوصول إلى الأمان في بولندا.

وقالت باحثة في حقوق اللاجئين والمهاجرين في المنظمة نادية هاردمان: "المهاجرون وطالبو اللجوء محتجزون وسط منطقة حرب وخائفون بشكل مبرر. لا يوجد أي عذر، بعد أكثر من شهر على بدء هذا النزاع، لإبقاء المدنيين في مراكز احتجاز المهاجرين. ينبغي إطلاق سراحهم فورا والسماح لهم بطلب اللجوء والأمان كسائر المدنيين".

وأضافت: "هيومن رايتس ووتش" إنه مهما كان الأساس الأصلي لاحتجازهم، فإن استمرار احتجازهم في في "مركز جورافيتشي لإيواء المهاجرين" في مقاطعة فولين "تعسفي ويعرضهم للأذى جراء القتال"، ونقلت عن رجال محتجزين في المركز إن "الظروف كانت صعبة قبل النزاع، وتدهور الوضع كثيرا بعد 24 شباط"، تاريخ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

المصدر: "هيومن رايتس ووتش"

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»