اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت مصادر من القصر الملكي البريطاني أن الملكة إليزابيث الثانية لن تحضر خدمة العهد السنوية (Maundy Service) التي ستُقام يوم الخميس المقبل 14 نيسان (إبريل)، حيث توزّع الملكة عادة العملات على المتقاعدين في تقليد قديم قبل عيد الفصح، وذلك بالتزامن مع معاناتها الصحية التي تمنعها من الحركة.

وأكدت الصحف البريطانية أن ابن الملكة وولي العهد الأمير تشارلز وزوجته كاميلا سيمثّلان الملكة في قداس يوم الخميس في كنيسة سانت جورج بقلعة وندسور. وبعدها سيتوجه الأمير والدوقة إلى West Steps لالتقاط صورة رسمية لهما ولحزب Royal Maundy.

وأكد مصدر في القصر أن الملكة لم تستطع الالتزام بالحضور ولا تريد أن يلقي غيابها بظلاله على المناسبة وأن يكون الحاضرون على علم مسبق. لذا، يتم تدوين ملاحظة عدم حضورها مقدَّماً.

وتزامن هذا القرار مع مرور الذكرى الأولى لوفاة الأمير فيليب، حيث وجّهت الملكة إليزابيث تحية صادقة ومؤثرة لزوجها الراحل من خلال قصيدة لسيمون أرميتاج شاركها قصر باكنغهام عبر حساب العائلة المالكة الرسمي في "إنستغرام"، إلى جانب صورة مجمّعة بفيديو، سلط الضوء على لحظات من حياة الملكة مع الأمير، بما في ذلك ولادة أطفالهما ويوم زفافهما.

كذلك نشر الأمير تشارلز صورة نادرة من طفولته بدا فيها مع والده الراحل الأمير فيليب، لإحياء الذكرى الأولى لوفاته يوم السبت الماضي.


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

ورقة نصرالله التي تخنق الغرب