اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت اوساط علمائية سنية، ووفق ما استشفّه زوار السفير السعودي في لبنان وليد البخاري، ان الاخير في صدد دعم اللوائح السنية والشخصيات السنية المتحالفة مع «القوات» وسمير جعجع، وسيطال الدعم لوائح الرئيس فؤاد السنيورة في بيروت الثانية وصيدا وطرابلس، كما سيتم دعم لائحة اللواء اشرف ريفي ومجموعات «الحراك» و»الثورة» المتحالفة مع «القوات».

وتكشف الاوساط ان البخاري في صدد البدء بتوزيع مساعدات عينية وغذائية ومالية للعشائر السنية، وهي كتلة سنية ناخبة كبيرة ، وكانت تصب للرئيس رفيق الحريري ومن ثم لنجله سعد. وبعد عزوف الحريري وضعت ثقلها في دار الفتوى والسعودية، ومن المرجح ان تصب اصواتها لمصلحة لوائح تحالف السنة (السنيورة – ريفي) وجعجع.

ومن الافكار المتداولة ايضاً، تضيف الاوساط، ان السعودية قد تضع وديعة مالية في مصرف لبنان، وقد تُخصص لتمويل رسوم الانتخابات والبالغة 21 مليون دولار، في إطار تأكيد التوجه السعودية «الجديد» تجاه لبنان ودعم الانتخابات وتغطية اجراءها دولياً وعربياً. 

علي ضاحي - الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1994995

الأكثر قراءة

اجواء بري وميقاتي وفرنجية حول اقالة الحاكم رياض سلامة