اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نقلت مصادر سياسية مقربة من العهد عن سفير غربي قوله « انّ الأولوية اليوم للانتخابات النيابية لإعادة إنتاج سلطة جديدة، وانّ إجراءها ضرورة لن يسمح المجتمع الدولي بحدوث أي عرقلة لها، او تأجيلها مهما حصل»، كاشفة أنّ «حواراً يتحضّر للداخل اللبناني، بعد الانتهاء من الانتخابات النيابية في ايار المقبل، وبدعم عربي - اوروبي ومباركة فاتيكانية لرسم خارطة المرحلة المقبلة، التي ستنتج اكثرية نيابية من المرجّح ان تكون ضمن محور فريق 8 آذار، وفق الاحصاءات التي جرت مؤخراً، لكن لا شيء ثابتاً في هذا الاطار، وقد تحدث مفاجآت ولربما يكون الشوط الانتخابي في صف الاعتدال والمناصفة او القريب منها، لتبدأ عندها ورشة العمل والاصلاحات، وفي مقدمها العمل الفعلي مع صندوق النقد الدولي، فهذا هو الحوار الاساس ولا بديل عنه».

صونيا رزق - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:
https://addiyar.com/article/1995895

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي