اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أشار رئيس هيئة ​الطاقة النووية​ الأوكرانية، بيترو كوتين، إلى أن "​القوات الروسية​ لا تزال تسيطر على ​محطة زابوروجيا​ الأوكرانية"، موضحاً أن" 500 جندي روسي يسيطرون على المحطة وهذا إرهاب نووي"، وأوضح أن "هناك حالات عنف تجاه السكان وجوع بسبب قلة الغذاء بمنطقة زابوروجيا".


ولفت في حديثٍ لقناة "الجزيرة"، إلى أن "القوات الروسية سيطرت لشهر فقط على منطقة تشيرنوبل"، مؤكداً "وجود تلوث في منطقة ​محطة تشيرنوبل​ النووية، وزادت الإشعاعات هناك"، واعتبر أن "​التلوث​ في المحطة من أهم الأسباب وراء انسحاب قوات روسيا".


وكانت قد أوضحت مفتشيّة تنظيم ​الطاقة النووية​ الحكومية الأوكرانية، في وقتٍ سابق أن ​"القوات الروسية​ احتلت محطة زابوروجيا النووية، جنوبي ​​أوكرانيا​​ بعد اندلاع حريق في المنشأة نتيجة القصف الروسي"، كما أفادت بأن المفاعلات الستة لمحطة الطاقة "لا تزال سليمة"، على الرغم من تضرر المباني المساعدة في مقصورة وحدة المفاعل الأولى.

الأكثر قراءة

سليمان الجد يحتضن سليمان الحفيد