اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت اوساط سنية شمالية واسعة الإطلاع على اجواء العلاقة بين رئيس الحكومة السابق سعد الحريري والسعودية، ان العلاقة في أسوأ مراحلها بين الطرفين، وهي تمر بمرحلة حرجة للغاية، وتكاد تصل الى القطيعة الكاملة والنهائية بين الرياض وبيت الوسط. وتشير الى انه ليس ادل على موقف الحريري الحرج مع السعودية، الا الحملة المركزة للقنوات والصحف السعودية ضدها والتي، ما كانت لتكون ولولا وجود امر مباشر و «حازم» من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. لذلك تم تظهيرها بهذه القساوة في التعابير «الظالمة» بحق الرجل، والذي أُجبر على الاستقالة الحكومية بعد حبسه في مجمع الريتز وصولاً الى تحميله فشل السياسة السعودية في لبنان منذ العام 2005 وحتى واليوم ومساواته «بالبغض» نفسه والذي تكنه السعودية لايران وحزب الله وتعكسه سياسياً واعلامياً.

علي ضاحي - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2002017

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!