اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

خسر الثنائي العربي، المصري محمد صلاح والجزائري رياض محرز جولة جديدة أمام كريستيانو رونالدو، مهاجم مانشستر يونايتد.

يتصدر محمد صلاح، مهاجم ليفربول لائحة هدافي الدوري الإنكليزي بـ (22 هدفا) بينما يبقى محرز أحد أبرز الأسلحة التهديفية لمدربه بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي.

إلا أن كريستيانو رونالدو، غسل أحزانه بالفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي لشهر نيسان الماضي.

مر رونالدو بأزمة إنسانية الشهر الماضي بعد وفاة إحدى طفليه التوأم، وزادت معاناته بالفشل في التأهل مع الشياطين الحمر لدوري أبطال أوروبا، الموسم المقبل.

رغم هذه الصدمات، وكبوة مانشستر يونايتد، إلا أن رونالدو كان له بصمة بارزة بمشاركته في 4 مباريات بالدوري الإنكليزي الشهر الماضي.

سجل رونالدو 5 أهداف في شباك أندية تشيلسي وأرسنال ونوريتش سيتي، بينما غاب عن مباراتين إحداهما أمام ليفربول بسبب محنة وفاة طفله الرضيع.

أما مانشستر سيتي، فقد خاض 5 مباريات في البريميرليغ الشهر الماضي، تابع رياض محرز منها مباراتين من على مقاعد البدلاء.

وكانت بصمة النجم الجزائري ضعيفة بهدف واحد فقط في مرمى برايتون ألبيون، بينما لم تكن له بصمة في مباراتي ليفربول وواتفورد.

محمد صلاح، نجم ليفربول، كان أفضل حالا من محرز، حيث شارك في جميع مباريات فريقه الـ5، الشهر الماضي.

وسجل صلاح هدفين في الكلاسيكو أمام مانشستر يونايتد، إضافة إلى 3 تمريرات حاسمة أمام مانشستر سيتي ويونايتد وفي ديربي الميرسيسايد أمام إيفرتون.

الأكثر قراءة

المجلس النيابي الجديد امام خطر التعطيل المتبادل والتغيريين «بيضة قبان» اذا توحدوا؟ توازن نيابي بين «القوات» و «التيار».. وحزب الله يحذر «خصومه» من حسابات خاطئة «الطريق» غير «معبدة» امام الحكومة والاستحقاق الرئاسي بانتظار «التسوية» الاقليمية