اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت مصادر قيادية في فريق 8 آذار "أن إثارة موضوع الثروة الغازية في المياه اللبنانية لا علاقة لها بالإنتخابات إطلاقاً، بل على العكس من ذلك سيُفتح هذا الملف بقوة بعد الانتخابات النيابية المقبلة، في ظل المخاوف من إقدام "الإسرائيليين" على العمل في حقل كاريش دون أي اعتبار لموقف لبنان، خصوصاً أن سفينة القطر كانت قد انطلقت، منذ أكثر من اسبوع، في طريقها إلى سينغافورة لقطر سفينة الإنتاج FPSO Energean Power لبدء الأعمال في حقل كاريش، الذي أعلنه لبنان رسمياً حقلاً متنازع عليه".

ورأت المصادر أن ذهاب "تل أبيب" إلى بدء الإستفادة من حقل كاريش، يعني أن لبنان خسر ورقة تفاوضية قوية، حيث أنه في هذه الحالة لن يكون "الإسرائيلي" مستعجلاً للوصول إلى الإتفاق، بل على العكس من ذلك يستطيع المماطلة، من موقع القوة، من أجل دفع اللبنانيين إلى التنازل، في ظل الأزمة المالية والاقتصادية التي تعرفها البلاد.

محمد علوش - الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2004127

الأكثر قراءة

المجلس النيابي الجديد امام خطر التعطيل المتبادل والتغيريين «بيضة قبان» اذا توحدوا؟ توازن نيابي بين «القوات» و «التيار».. وحزب الله يحذر «خصومه» من حسابات خاطئة «الطريق» غير «معبدة» امام الحكومة والاستحقاق الرئاسي بانتظار «التسوية» الاقليمية