اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قُتل شخص وأصيب 4 آخرون -على الأقل- بجروح خطيرة، الأحد، جراء إطلاق نار في كنيسة قرب لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، وذلك بعد أقل من يوم على إطلاق نار عشوائي أدى إلى مقتل 10 أشخاص بولاية نيويورك.ووقع إطلاق النار في كنيسة جنيف في بلدة لاغونا وودز بمقاطعة أورانج، جنوبي ولاية كاليفورنيا.

وقال مكتب رئيس بلدية مقاطعة أورانج، على تويتر، إن جميع المصابين من البالغين وتم نقلهم إلى المستشفى. ولقي شخص حتفه في مكان الحادث.وكانت إدارة مقاطعة أورانج كتبت في تغريدة سابقة على تويتر أنها اعتقلت شخصا وعثرت على سلاح قد يكون استُخدم في عملية إطلاق النار.

من جهتها، قالت هيئة مكافحة الحرائق في مقاطعة أورانج على تويتر إن رجال إطفاء ومسعفين منتشرون "في الموقع ويعالجون وينقلون عددا من الجرحى".وقال مكتب حاكم ولاية كاليفورنيا غيفين نيوسوم إنه يعمل مع المسؤولين المحليين لمتابعة الوضع.

ووصفت النائبة الديمقراطية عن مقاطعة أورانج، كيتي بورتر، إطلاق النار بأنه "خبر مزعج ومثير للقلق، خصوصا بعد أقل من يوم على إطلاق نار جماعي في بوفالو"، مضيفة "هذا يجب أن لا يُصبح وضعنا الطبيعي الجديد".

وهذا الحادث هو الثاني من نوعه الذي يحدث في الولايات المتحدة مطلع أسبوع.

وكان شاب أبيض يبلغ من العمر 18 عاما قد قتل بالرصاص 10 أشخاص وأصاب 3 آخرين في متجر "سوبر ماركت" بحي بافالو الذي تقطنه أغلبية من السود بنيويورك، فيما وصفته السلطات بأنه هجوم عنصري بحت.

ولم تصدر السلطات في ولاية كاليفورنيا بعد، أيَّ بيان بشأن الدوافع المحتملة وراء إطلاق النار في الكنيسة.

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف