اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الثلاثاء، رئيسة البرلمان الأوروبي روبرتا ميتسولا والوفد المرافق لها، في رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وقال عباس، خلال اللقاء، إن الجانب الفلسطيني "يتطلع إلى خلق أفق سياسي ينهي الاحتلال الإسرائيلي، ويحقق الاستقلال لدولة فلسطين، وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967". وأكد على مواصلة العمل من أجل بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية الملتزمة بسيادة القانون، وتعزيز الشراكة بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

كما أطلع عباس ميتسولا على مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية والمسيحية. كما أشار إلى الممارسات الإسرائيلية الهادفة إلى تغيير الوضع التاريخي في المسجد الأقصى وأعمال القتل ومواصلة الاستيطان المخالفة لجميع قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي.

سبوتنيك 

الأكثر قراءة

عيد إنتقال السيّدة العذراء... يوم وطني جامع لكلّ اللبنانيين رسالة ميدانيّة قويّة من المقاومة الى العدو الإسرائيلي : إحذروا المغامرة! الواقع المعيشي للبنانيين يعيش على وتيرة دولار السوق السوداء