اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال وزير الخارجية الهنغاري بيتر سيارتو: "بينما كان عشرات الآلاف من الأشخاص في هنغاريا في الأشهر الأخيرة يعملون لمساعدة أوكرانيا والشعب الأوكراني، يتحدث السياسيون الأوكرانيون باستمرار عن المجر بنبرة غير مقبولة، ويستفزوننا، ويكذبون ويحاولون الافتراء علينا. ولم يعبروا أبدا عن امتنانهم بشكل علني. وانطلاقا من كل هذا، فإن رئيس البرلمان لازلو كيفر محق تماما، حتى لو كان الأوكرانيون غاضبين من هذا".

وكان  كوفير قد أعرب، في وقت سابق، عن دهشته وامتعاضه من سلوك زيلينسكي مع بقية الرؤساء مشككا بصحة قدراته العقلية. وأضاف أن المحتاجين إلى المساعدة عادة ما يطلبونها بأدب وإن كان بإصرار لكن دون اللجوء إلى المطالب والتهديدات.

وقالت وسائل إعلام إن الحالة الصحية العقلية لزيلينسكي أثارت تساؤلات عدة من رئيس البرلمان الهنغاري لازلو كيفير. والسبب في ذلك هو الطريقة التي يتواصل بها رئيس دولة مع بقية الرؤساء.

المصدر: نوفوستي