اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشفت اوساط قيادية في «التيار الوطني الحر» ومطلعة على اجواء بعبدا، عن مساع يجريها اصدقاء مشتركون بين «التيار» وبعض «النواب التغييريين» والذين «لا يناصبون العداء»، للتيار ورئيسه النائب جبران اسيل ورئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ولم يبنوا «مشاريعهم» الانتخابية على «ظهر البرتقالي» والفساد والكهرباء وغيرها من الملفات الشعبوية.

وتقول الاوساط ان هدف هذه المساعي هو لإستيعاب الحالة «التغييرية»، والتفاهم على نقاط مشتركة او على «القطعة» بين «التيار» وهؤلاء، ولا سيما في المجال السياسي والنيابي والتشريعي وربما الحكومي لاحقاً.

وتشير الى ان باسيل يسعى الى لقاءات سياسية مع عدة اطراف، ولا يمانع بفتح قنوات التواصل مع التغييريين وقوى اخرى داخلياً شرط ان لا يكون هناك شروط مسبقة.

علي ضاحي - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/2011411

الأكثر قراءة

لبنان معرض لهزة أرضية قوية؟!