اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بحث رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي خلال اجتماع مع ممثلين عن شركات السيارات والبنوك الكبرى وغيرهم، لبحث سبل معالجة قيود التوريد التي فرضت على الصناعة، بعد أن أوجدت قواعد الاستيراد الجديدة تحديات كبيرة أمام تجار السيارات لنقل الشحنات عبر الموانىء.

وخلال الاجتماع، كشفت وزيرة التجارة والصناعة في الحكومة المصرية، نيفين جامع، أنه جرى اتخاذ إجراءات جديدة لتسريع الإفراج عن السيارات المستوردة على مدار الفترة الماضية.

وكان هناك نحو 29 ألف سيارة عالقة في المواني في انتظار الإفراج الجمركي.

يشار إلى أن مبيعات سيارات الركوب، تراجعت للشهر الثاني على التوالي خلال نيسان الماضي، بنسبة انخفاض بلغت 20% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وفقا لبيانات مجلس معلومات سوق السيارات المصري (أميك) التي تغطي مبيعات مجموعة من الشركات بالسوق.

وجاء التراجع نتيجة لقيود الاستيراد، وارتفاع التضخم، والنقص في المكونات، وانخفاض قيمة الجنيه مقابل الدولار بعد الاجتماع الاستثنائي للجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري في 19 مارس الماضي، حيث تقرر رفع أسعار الفائدة وخفض قيمة العملة المصرية مقابل الدولار الأميركي.

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور