اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً عن اقدام طالبة مصرية على قتل حبيبها، لرفضه الزواج منها في مصر الجديدة.

وقد حظي الخبر بانتشار واسع وبمئات المشاركات من عدة صفحات. وانهالت التعليقات التي دانت هذا الفعل و"استسهال القتل عمداً"، خصوصاً بعد الجريمة المروعة التي حصلت أمام جامعة المنصورة عندما قتل الشاب محمد عادل الطالبة نيرة اشرف.

لكن تبين أن الحادثة وقعت في الحقيقة قبل "جريمة المنصورة" بحوالى شهرين في نيسان 2022.

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي