اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعرّض وزير الاقتصاد السابق راوول نعمة، مساء أمس لاعتداء من قِبَل أشخاص مجهولي الهوية.

وفي التفاصيل، فإنّه لدى خروج نعمة من كنيسة القيامة – فاريا، اعترضه 4 أشخاص لأسباب مجهولة، وعمدوا إلى ضربه.

ونتيجة لذلك، تقدّم نعمة بادعاء أمام فصيلة عيون السيمان في قوى الأمن الداخلي، ضد هؤلاء الأشخاص بجرم الضرب والإيذاء.

وأوضح أنه لدى خروجه قرابة الاولى من بعد الظهر من الكنيسة في دير القيامة الكائن في محلة شبروح، في فاريا، اعترضه عدد من الشبان لأسباب مجهولة، وعمل أحدهم على شتمه واهانته والامساك به من دون تعرضه لاي أذى. كما عمل على تهديده بالضرب، من ثم غادر المكان.

وباشرت القوى الامنية تحقيقاتها.


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لبنان ينتظر «بحذر» عودة هوكشتاين المتفائل بردود «اسرائيل» «الابداعية» اردوغان يدخل على «خط» الترسيم وينصح بتسوية تبعد «شبح» الحرب ! غياب الثقة والجدية يعطل الحلول وتقاذف لـ «كرة نار» الدولار الجمركي