اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أبدى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، عزمه على البقاء في منصبه، رغم أزمة الاستقالات، التي تعصف بحكومته.



وقال جونسون، في كلمة أمام مجلس العموم البريطاني: "أرفض التنمر واستغلال السلطة سواء في حزب المحافظين أو خارجه".


وأضاف: "نبذل جهودا في مجالات عدة وسنواصل عملنا لتحقيق مزيد من النتائج".


وتابع: "البلاد تواجه أزمات عدة، لذلك يجب أن تستمر الحكومة في عملها وأن لا تنسحب من المواجهة.. سنواصل تنفيذ التفويض الموكل إلينا".

وأردف جونسون قائلا: "مهمة رئيس الوزراء في ظروف صعبة عندما يُمنح تفويضا هائلا، هي الاستمرار وهذا ما سأفعله".


لكن رئيس الوزراء البريطاني عاد ليقول، في وقت لاحق: "لكن إذا شعرت أن الحكومة غير قادرة على المضي قدما قد أستقيل".


وشهدت الحكومة البريطانية، الثلاثاء، استقالة وزيري الصحة والمال، وتبعهما اليوم وزير الدولة لشؤون الأطفال والعائلات ومساعدة وزير الدولة لشؤون النقل، ثم وزيرة العدل ووزير الإسكان.


وعلّل الوزراء المستقيلون قرارهم بـ"فقدان الثقة" في جونسون.


الأكثر قراءة

هل يسير "الاشتراكي" و"القوات" بتأمين النصاب لانتخاب فرنجية ؟ التخلّي عن ترشيح معوض غير مطروح حالياً... بانتظار ساعة" الصفر" الرئاسيّة