اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تقرير أممي يفيد بأنّ ما يقرب من 19 ألف طفل عانوا من "انتهاكات جسيمة" في 21 دولة، ويبين أنّ "إسرائيل" تتحمل مسؤولية قتل 78 طفلاً فلسطينياً العام الماضي.

كشف التقرير السنوي للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بشأن "الأطفال والنزاعات المسلحة لعام 2021"، أنّ "إسرائيل" تتحمل مسؤولية قتل 78 طفلاً فلسطينياً، وتشويه 982 آخرين، في الأراضي الفلسطينية في العام 2021.

وحذّر غوتيريتش من أنّه "إذا استمرت هذه الأرقام في العام 2022، فسيتم إدراج "إسرائيل" في قائمة العار الملحقة بالتقرير المقبل".

وأفاد التقرير الأممي بأنّ ما يقرب من 19 ألف طفل عانوا في 2021 من "انتهاكات جسيمة" في 21 دولة بينها 4 عربية، وهم: سوريا، اليمن، الصومال وفلسطين، مبيناً أنّ ما لا يقل عن 2425 فتاة و13663 فتى كانوا ضحايا هذه الانتهاكات.

ومصطلح "الانتهاكات الجسمية" الوارد في التقرير يعني جرائم "قتل الأطفال وتشويههم، والاستغلال الجنسي والاغتصاب، والتجنيد الإجباري، وحرمان الأطفال من وصول المساعدات الإنسانية".

وفي العام 2002، أعلنت الأمم المتحدة "قائمة العار" وتعرف أيضاً باسم "اللائحة السوداء"، وتضم المنظمات والدول التي تنتهك حقوق الأطفال في مناطق النزاع في العالم، عبر لائحة تصدر في تقريرها السنوي الخاص بالأطفال والنزاعات المسلحة.

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد