اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أقام منتدى الجياد للثقافة والتنمية حفل توقيع رواية السجينة والسَّجان للكاتب حسن أبوهنيه في قاعة المؤتمرات في بلدية اربد وبرعاية رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية اربد سعادة الأستاذ صلاح الزعبي النائب السابق وسط حضور كبير ولافت من المهتمين بالشأن الثقافي والذين يشكلون نخبا ثقافية من كافة مناطق اربد ومدن المملكة وقد اشتمل الحفل على قراءات نقدية لنقاد تحدثت أولها حول الواقعية الأدبية للرواية قدمها الدكتور سلطان الخضور الناقد والباحث في علم الإجتماع عرف من خلالها بالكتاب ومواصفاته الخارجية وعدد صفحاته وأشار إلى صورة الغلاف المعبرة حسب رأيه ثم سبر غور الرواية حيث قال بأن الرواية تصدت لمفاهيم اجتماعية مهمة كالخوف والتسرع غير المحسوب وأشار إلى ذكاء الكاتب في اختيار العنوان حيث كانت السجينة والسجان هما محور الحدث.

وكانت القراءة النقدية الثانية للروائي محمد ارفيفان العوادين الذي دخل إلى نقد الرواية عبر نظرية التشظي وهي تشير إلى تمزق أبطال الرواية ووقوعهم في أزمات متلاحقة فكان السجان قد تعرض للفقر والجوع وتفتت العلاقة الأسرية وكذلك حدث للسجينة التي تعرضت لظلم سجان وخيانته فيما بعد وتركها تعاني مصاعب الحياة وحدها وكذلك أزمة ابنهما الوحيد الذي واجه انكارا لبنوته من أبيه وتشكيكه في أمه.

الكاتبة روند الكفارنة وعبر قراءة انطباعية للرواية تحدثت فيها عن علاقة الكاتب بمحيطه وقدرته على توظيف الواقع حتى من خلال خيال واسع نراه في الرواية

وقد قدم للحفل المترجمة آلاء البطاينة حيث عرفت بالمشاركين واسهاماتهم الأدبية وعرفت بالكاتب وانجازاته في مجال القصة القصيرة والرواية والمقالة وغيرها من الأصناف الأدبية

وفي حديث للكاتب عن روايته فقد أشار إلى أن الرواية كتبت بإحساس كبير تم التركيز فيها على المشاعر الإنسانية ومناقشة كل المشاكل التي يمكن أن تعرض للإنسان في مختلف مراحل حياته ووضعه الإجتماعي وقد مزج فيها بين الأسلوب السردي والمونولوج الداخلي والراوي العالم وأجرى أحداثها بالجملة القصيرة حينا والجملة الطويلة حينا آخر حسب تسلسل الحدث

وبسؤاله عن اختياره للجياد كنافذة لحفل اشهار روايته فقد ألمح أبو هنية إلى ثقته الكبيرة بقيمة منتدى الجياد الثقافية واتساع رقعة أعمالهم التي تشمل كل جوانب الحركة الثقافية وتشجيعه للموهوبين في كل فن واصراره على تقديم كل ما هو جديد ومفيد لأبناء المجتمع ودعم الحداثة والتطور في الآداب عموماً.

وقدم راعي الحفل كلمة شكر للجياد الذي يساهم مساهمة كبيرة في خدمة المشهد الثقافي الأردني بإدارة الأديب سامر المعاني .

وجرى في نهاية الحفل توزيع الدروع على المشاركين والمحتفى به حسن ابو هنية الذي بدوره وقع كتابه للحضور الذين اشادوا في الرواية بشكل يوحي بأن القراءة ما زال لها مكانتها ودورها في ترقية الفكر وتزكية الروح.

وقد عبر عدد من الحضور عن سعادتهم بهذا الحفل الثقافي والذي يحسب للجياد تنظيمه في وقت تزخر فيه مدينة اربد بالنشاطات الثفافية ضمن اسابيع الدول العربية المشاركة في احتفالية اربد عاصمة الثقافة العربية حيث امتلأت قاعة المؤتمرات في بلدية اربد ضمن مشهد راق ومتحضر ويدلل على الثقة العالية بمكانة الجياد في الحالة الثقافية.

محمود الشبول

الأكثر قراءة

الدولار الى تصاعد و350 قاضياً توقفوا عن العمل والمساعدات الاجتماعية تبخرت اجتماع بعبدا مجاملات وميقاتي متمسك بابعاد فياض وشرف الدين وسلام خلافات عاصفة حول الصلاحيات في لجنة النازحين واستياء سوري من ميقاتي