اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كتبت النائب سينتيا زرازير عبر حسابها على فايسبوك قائلتاً: "منذ دخولي إلى المجلس النيابي لم أر أي احترام يدل على أن من سأتواجد معهم لـ4 سنوات هم بشر أولًا وأناس محترمون ثانيًا، وهنا بعض الشواهد على رفعة أخلاقهم".

وتابعت: ""تلطيش" نوّاب السلطة الذين تتفوّق ذكوريتهم على رجوليتهم".

تسليمي مكتبا قذرا لأجد مجلات "البلاي بوي" والواقيات الذكرية المستخدمة فيه في أرضه وجواريره.

- التنمّر على اسم عائلتي.

- عدم منحي موقفا للسيارة!

هؤلاء يتعاملون مع نائب منتخب بهذا الشكل، فكيف سيعاملون الناس الذين لا صوت لهم!

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"