اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

توصلت دراسة حديثة أجريت على المسنين إلى أن التعرض للاستغلال المالي والمخططات الاحتيالية والخداع قد يرفع ضغط دم الشخص.

وأجرى الدراسة باحثون بقيادة الدكتورة ميليسا لامار من المركز الطبي في جامعة راش بالولايات المتحدة، ونشرت في مجلة الجمعية الأميركية لطب الشيخوخة ونقلها موقع يوريك ألرت.

ووجدت الدراسة أن الإيذاء بالاحتيال كان مرتبطا بارتفاع ضغط الدم لدى الرجال فقط.

وشملت الدراسة 1200 من كبار السن من مشروع "راش ميموري آند إيجينغ" (Rush Memory and Aging).

وخلال ما يصل إلى 11 عاما من الملاحظات السنوية سئل المشاركون عن الإيذاء بالاحتيال، وخضعوا لقياسات ضغط الدم التسلسلية.

وأظهر الرجال ارتفاعا في ضغط الدم بعد الاحتيال، والذي قد ينذر بسوء الحالة الصحية بمرور الوقت.

وقال الباحثون إنه يقع أكثر من 5 ملايين أميركي من كبار السن ضحايا للاستغلال المالي أو عمليات الاحتيال سنويا، ويرتبط هذا الإيذاء بزيادة الاستشفاء، ودخول مرافق العجزة، وانخفاض معدلات البقاء على قيد الحياة خلال 5 سنوات.

وقالت الدكتورة ميليسا لامار "تُظهر هذه النتائج أن للإيذاء بالاحتيال عواقب صحية عامة، وتؤكد الحاجة إلى بذل جهود لمنع الاستغلال".

"الجزيرة" 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

أعنف ردّ للاشتراكي على المنتقدين لجنبلاط واجتماعه بحزب الله : ما زالوا في الماضي العريضي لـ «الديار» : جنبلاط طرح إمكان المجيء برئيس للجمهورية لا يشكل تحدياً لأحد إدارة ١٤ آذار للملفات هي الأسوأ والبعض يريد الحلول على «الساخن»