اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف مصدر مقرب من التيار الوطني الحر للديار ان هناك محاولة لـ"كربجة" العهد في اخر اشهره ومنع الرئيس ميشال عون من المغادرة بانجازات كبيرة، مشيرا الى ان الرئيس المكلف نجيب ميقاتي شريك في هذا التعطيل من خلال عدم تشكيل حكومة للبلد. واسف لقيام ميقاتي بالاستقواء بعقوبات خارجية على «ابن بلده» اي جبران باسيل بعدما قال ميقاتي « ما أفصح» حامل العقوبات الدولية على فساد موصوف، عندما يحاضر بالعفّة والنزاهة والاستقامة». وشددت هذه المصادر على ان الجميع على دراية ان هذه العقوبات سياسية لان باسيل حليف لحزب الله وكل هذه العقوبات تذهب بشطبة قلم اذا فك حلفه مع المقاومة.

وعن الاستحقاق الرئاسي لفتت المصادر الى ان رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل لم يعلن يوما انه مرشح للرئاسة وهو بعيد عن هذا السباق. اما عن اجراء اتصالات مع افرقاء سياسيين لمعركة رئاسة الجمهورية فقالت المصادر المقربة من التيار الوطني الحر انه حتى اليوم لم تحصل مشاورات مع اي من الافرقاء.

نور نعمة - الديار 

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي: 

https://addiyar.com/article/2027812

الأكثر قراءة

أعنف ردّ للاشتراكي على المنتقدين لجنبلاط واجتماعه بحزب الله : ما زالوا في الماضي العريضي لـ «الديار» : جنبلاط طرح إمكان المجيء برئيس للجمهورية لا يشكل تحدياً لأحد إدارة ١٤ آذار للملفات هي الأسوأ والبعض يريد الحلول على «الساخن»