اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد قائد "قوة القدس" في حرس الثورة الإسلامي العميد إسماعيل قاآني، ليل السبت، أنّ مستوى الأمن في "إسرائيل" آخذ بالانحسار، محذراً من رد سريع على أي اعتداء ترتكبه واشنطن أو "تل أبيب".

وقال العميد قاآني، في حشد جماهيري في مدينة ساري بمحافظة مازندران شمالي إيران، إنّ "طهران تخطط للتعامل مع جميع الجرائم التي يرتكبتها الكيان الصهيوني وأميركا، وسترد على ممارساتهما في الوقت المناسب".

وأضاف قائد "قوة القدس": "لن نسهو عن مخططات المجرمين الأميركيين والصهاينة ضد إيران، ولدينا برامج للرد بحزم على إجراءاتهم"، مردفاً: "سنواصل مسيرة الصمود حتى تدمير الأعداء".

وشدد قاآني على أنّ بلاده "داعمة لحزب الله، الذي حقق تقدماً جيداً ويعتمد حالياً على قدراته الداخلية".

وتابع: "أبناء جبهة المقاومة يخططون لتوجيه الضربة الأخيرة للكيان الصهيوني في الوقت الملائم"، مؤكداً أنّه "بالقضاء على هذا الكيان المزيف سيُحقق أمل الإمام الخميني بمحو إسرائيل من الخريطة".

من جهته، أكد قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي، منذ يومين، أنّ "لدى لبنان الآن أكثر من 100 ألف صاروخ جاهزة لفتح جحيم من النار على الصهاينة"، مضيفا: "أميركا حزمت أمتعتها، وهي تخرج من المنطقة بعد أن فقدت سيطرتها عليها".

الأكثر قراءة

بالصورة - رسالة من عسكري في الجيش بعد إقدامه على الإنتحار: سامحيني!