اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تبدأ رحلة كلمة الكمال من لحظة حدوث الحمل في احشاء الام، ويقال يا رب خلقة كاملة، نعمة حياة كاملة.

كل بحسب طريقته.

بعدها يكتمل نمو الطفل يأتي إلى الحياة،

بعدها يعود الكمال في الطول ، والنطق الصحيح، واكتمال الإنسان كي يدخل إلى سرداب مراحل الحياة.

إلى هذه المرحلة يكون الكمال كلي ونسبي في حياة الكائن البشري.

الكمال الكلي في الاتي: كمال الإنسان في المشي، والكلام، والفكر، والنظر، والحواس،الخ...

الكمال النسبي: لا يوجد انسان يشبه الاخر، جمال فولان، غير جمال علان، ذكاء فولان سيكون غير ذكاء علان، المعرفة لدى فولان ستكون غير المعرفة لدى علان.

علان سوف يكون فقير، وفولان سيكون غني.

علان سيقود سيارة اخر موديل، وفولان سيقود سيارة موديل قديم.

علان جسده سيكون ضعيف وفولان جسده سيكون بدين.

علان سوف يدرس في أهم الجامعات وفولان ربما لن يدخل إلى الجامعة،

علان سيكون مصلح اجتماعي، وفولان سيكون سجين في جريمة قتل، أو سرقة ، أو مجرم حرب،

القصد من هذا الشرح أن الكمال إلى مرحلة معينة بين البشر يكون كلي الدائرة.

وبعدما يمشي جسد الإنسان في الحياة يصبح الكمال نسبي بين انسان وانسان، بين الاخ، وأخيه بين أفراد البيت الواحد.

لماذا اجمع العلماء ومن يطالع سيرة الحياة على هذه المعادلة.

لأنه بكل بساطة لكل إنسان قدر معين ومسار معين في الحياة.

من هنا يبدأ الكمال بالنقص عندما تبدأ رحلة البحث عن الحياة في الحياة.

لماذا يبدأ في النقص؟

يبدأ في النقص لان الإنسان لا يدرك ما يمتلك من وزنات وقدرات وطاقات، ولا يدرك ما يمتلك من جمال رباني.

لأنه يبدأ بالنظر إلى لباس جاره ومقارنته مع لباسه، يبدأ بالنظر هل امتلك انا اجمل سيارة، وهل امتلك اجمل البيوت. ليقارن نفسه مع الاخرين.

فمن قارن نفسه بالآخرين والتها بما يملكون لن يمتلك سوى فعل المقارنة لأنه سيكون دوما شعوره ناقص ولن يدرك انه ربما أهم من هذه الأشخاص وأكثر منهم ذكاء وعلم ومعرفة ، هذا ما يسمى بدمار الكمال في روح الإنسان ليصبح الكمال نقص على الدوام في الحياة البشرية.

لنستعيد فعل الكمال في حياتنا علينا أن نؤمن بما نمتلك من قدرات، وعلم وثقافة وطاقة نور من نور.

نور من نور اي عندما تكون الاستنارة في وجهي صافية النظر نحو هدفي في الحياة البعيد عن النظر إلى ما يمتلك غيري، وعن طمع وانانية الحياة.

تتحول الطاقة في داخلي إلى نور من الداخل يخرج إلى الخارج.

عندما أدرك نفسي واقتنع بقوتي وما اعطاني الله لي من وزنات، أستطيع أن اباشر في استرداد الكمال الضائع في جدران الحياة.

ومهما افعل سيكون الكمال نسبي ولكن تلك النسبة سوف ترتفع رويدا فرويدا، وتتحسن علاقتي مع نفسي وروحي ويتغير تفكيري ليكون أقرب إلى الوعي بان الحياة اجمل الرحلات علي نشر الحب والعلم فيها والمعرفة والرسالة وليس الغيرة من الناس والكره وحب الكراسي والمراكز الفارغة المضمون.

عندما أجد نفسي ساجد الكمال في نفسي.

ساجد الكمال على قدر ما أجد نفسي.

وسيعود الكمال ليطرق بابي عند اكتمال رحلة جسدي في الحياة لان هذا الجسد سيرحل ويجب أن يرحل كامل محترم لأنه أمانة بين يدي مالكه.

لتبقى أعمالي وبصمتي في الحياة تترنح في تقدير نسبي لمازعته في الحياة.

لكل إنسان كماله، وماله وعطائه، ومزاياه، وصفاته.

هذا بالنسبة لفعل الكمال العام في رحلة الإنسان.

ولكن سيحقق الإنسان الكمال في اختصاصه ودراسته ونجاحه.

وبناء منزله ومشاريعه.

كن أيها الإنسان فعل عطاء وطاقة حياة في مشوارك لتكبر طاقة النور فيك وتكون أقرب إلى الكمال بدل من ان يكون الجدار بينك وبينه كبير لتعيش في الخوف من الحياة رغم الحياة.

بقلم المستشار راني البيطار،

وهل انا كامل ؟ لو اقول نعم انا كامل عندها ساكون نعم انا ناقص.

لأنني هنا في رحلة بحث عن الحياة والعلم والتطور والنجاح على الدوام.

زيد هو غير عبيد، كلنا نسير نحو الوصول إلى المال وهل نصل إليه، الجواب ينطوي فينا لأننا السائل والمسؤول عن نعمة الحياة فينا.

الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة