اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بدعوة من منتدى القلم الذهبي في بيروت وفي لقاء حضرته شخصيات فكرية وعلمية وادبية وقّع المفكر السياسي الدكتور محمد وليد يوسف السوري الجنسية من مدينة عفرين التابعة لمدينة حلب مشروعه "نحو عقلنة التاريخ "الذي يحتوي على ستة كتب ضخمة تمت كتابتها و طباعتها و حفظها في ستة اشهر الذي خولته لدخول مجموعة غينتس للأرقام القياسية.

افتتح اللقاء بالنشيدين الوطنيين اللبناني والسوري ثم كانت كلمة الإفتتاح لرئيس منتدى القلم الذهبي د.جميل ظاهر الذي تحدث فيها عن المفكر وقدمه مشيراً الى ان بيروت كانت وما زالت مدينة الثقافة ومنارة الشرق وسنعمل على اعادتها افضل رغم كل المعوقات .

ثم تحدث المفكر د.محمد وليد يوسف شارحاً مشروعه الفكري "نحو عقلنة التاريخ " حيث نقل علم السياسة من مجال العلوم الإنسانية والأخلاقية الى علم تطبيقي أسوة بالعلوم الرياضية والفيزيائية ووضع محاور إحداثيات الفضاء السياسي قياساً على الفضاء الهندسي التقليدي ، ووضع قانون الإستقرار السياسي الأساسي و قانون الإضطراب السياسي الأساسي على هيئة معادلات رياضية وهو أمر لم يحصل في التاريخ .

وبعد انتهاء الكلمات جرى توقيع وإهداء مجموعات الكتب للحاضرين وتم تقديم درع تكريمي للكاتب.

وفي الختام اقيم حفل غداء للحاضرين في فندق موفنبيك - بيروت.

الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة