اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في أقل من دقيقة وعلى بعد مسافة شاشة, تستحضر كل المعلومات من حول العالم في كل فكرة أو موضوع يخطر لك بإحاطة تامة بكل التفاصيل. إنها التكنولوجيا التي فتحت أفق الإدراك والوصول إلى المعلومة فتحققت القرية الكونية من خلال تكنولوجيا المعلومات ووسائل التواصل اللا معدودة التي توفر عليك الوقت والجهد معا وتستحضر طلبك بكبسة زر.

لقد طال التطور التكنولوجي كل القطاعات، إن في الطب، الصحة، الإقتصاد، الاعمال، السياحة، وحتى الأمن وغيرها، فلم تترك الثورة التكنولوجية وجها من وجوه الحياة إلّا واخترقته، وطورته، وأثرت فيه نتائجا وتحديثا. وفتحت أفقا لا محدودة. ولكننا في هذه المقالة سنلقي الضوء على أثر التكنولوجيا على التعليم.

اتجهت المدارس قبل جاىحة كورونا إلى دمج التكنولوجيا بالتعليم عن طريق استخدام الحواسيب بدل الكتب في بعضها، واستقدام وسائل الإيضاح الإلكترونية والألواح الذكية المبرمجة لتقدم المعلومة بقالب شيّق سمعي مرئي يشدّ انتباه التلاميذ ويفتح أفقا واحتمالات في نفس اللحظة لتقديم المعلومة بأمثلة وتفاصيل إضافية.

وأما خلال جاىحة كورونا فقد فرض التعليم عن بعد نفسه واقعا في كل العالم، وتمت الإستعانة بالمنصّات التعليمية. فاستخدمتها المدارس لخلق الصفوف التعليمية الإلكترونية، وفتحتها للتعليم المباشر والمسجل في الوقت عينه.وقد لجات المدارس إلى تحويل محتوى المناهج إلى محتوى إلكتروني يتناسب مع التعليم عن بعد،. واللافت أنه وبسبب إيجابيات هذا النوع من التعليم عمدت المدارس والجامعات إلى إبقائه رديفا للتعليم الحضوري .

إيجابيات التكنولوجيا

أبرز إيجابيات التكنولوجيا على التعليم:

- سهولة الوصول إلى المعلومات عن طريق استخدام الإنترنت للبحث والمعرفة، وتأمين كمية ضخمة من المعلومات التي تخدم كل تفاصيل البحث.

- عامل جذب للمتعلمين الذين يدمنون وسائل التكنولوجيا للتواصل أو اللعب أو الإكتشاف وبهذا يستخدمونها بهدف التعلم.

- تأمين وسائل إيضاح سمعية بصرية تزيد من نسبة فهم المعلومات وتثبيتها والتفكر فيها.

- إمكانية حفظ الدروس على منصات التعليم بحيث يتم مراجعة الشرح حتى بعد أن ينتهي الأستاذ من تقديمه، وهذا ا يسهّل وصول الشرح للتلميذ المتغيّب.

- التقليل من استخدام الدفاتر والورق إن الشرح أو حتى الفروض أحيانا ما يجعل تتبع تقدم التلميذ والتزامه موثقا ومتابعا بدقة.

-حل سريع للتطبيق عند اي طارئ يُمَكن المدارس او الجامعات للإنتقال إلى التعليم عن بُعد دون جهد أو إرباك.

- يضمن عدم فقدان الدروس والمعلومات في الصفوف وغلى المنصات، كما كان يحدث في حالة الورق من ناحية التحجج بفقدانها,فكل شيء موثق وموجود.

- ضمان انتظام التلاميذ لناحية تحديد الأوقات والإلتزام بتقديم الفروض والتسميعات في وقتها.

- سهولة التعلّم عبرها لذوي الإحتياجات الخاصة، أو المصابين بتوعكات تمنعهم من الحضور إلى مدارسهم، حتى أنها تؤمن متابعة التدريس للمضطرين للسفر.

- تعطي التلميذ هامشا للتطور والتفوق مرات حتى على استاذ المادة، من خلال نهمه للمزيد مما يحثّه على الإستنتاج والتعلم أكثر وفتح آفاق نقاش مفيد.

سلبيات التكنولوجيا

أما من سلبيات التكنولوجيا على التعليم:

- إحتماليات الغش المفتوح إذ مجرد وجود الإنترنت، يسهل للتلميذ عبر الاجهزة الإلكترونية أن يبحث ويجد المعلومات ويجيب دون جهد. ولذا فقدعمدت المدارس إلى تشديد المراقبة وخلق توقيت محدد لنماذج أسئلة تقلل من هذه الإحتمالية.

- غياب التفاعل الصفّي أحيانا ليصبح التفاعل بين التلميذ والحاسوب والعالم الإفتراضي وخاصة في التعلم عن بُعد.

- فقدان التواصل الورقي والكتابي وتدهور الخط الكتابي والشغف الذي يخلقه القلم والورقة. - إمكانية توقف «السيرفيرات» وخرابها، ما يوقف كامل العملية لحين إصلاحها. ففي بلادنا ونموذجنا الإقتصادي يتعثر المتعلمون بسرعة الإنترنت، أو غيابها، بوجود الكهرباء، أو غيابها وبالوصول إلى الحواسيب المتطورة أو الإكتفاء بالمتوفر.

- المبالغ الباهظة التي تدفعها المؤسسات التعليمية لاستئجار المنصات لتوفير الشرح غير المتقطّع وتحويل المناهج مما هي عليه إلى مناهج ومحتوى تناسب الواقع الإلكتروني.

ما تم ذكره هو بعض إيجابيات وسلبيات التكنولوجيا، ولعل المهم فيها أنها ملحة، ولا مجال لعدم استخدامها. فالعالم في كل جوانب الحياة يسير قدما نحو التطور التكنولوجي ومكننة كل القطاعات.ولذا يبقى الأجدى وجود العقل المستنير في الوزارات والمدارس والجامعات لتمكين الطلاب من الإستفادة من الإيجابيات والإكثار منها وتفادي السلبيات بالوسائل المتاحة والمبتكرة. فبالنهاية، إن العقل الإنساني هو من اخترع التكنولوجيا، وبقدرات العقل والعصف الفكري نستطيع أن نستفيد من كل إيجابي ونقلل السلبيات إلى معدلاتها الدنيا. 

الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة