اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دعا كل من رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح، والبرلمان محمد الحلبوسي، ومجلس الوزراء مصطفى الكاظمي "القوى السياسية إلى الحوار وتقديم تنازلات" بهدف إنهاء الأزمة الراهنة.

ويشهد العراق، منذ نحو 10 أشهر، أزمة سياسية خانقة، بسبب الخلاف حول تشكيل الحكومة، وصولًا إلى اقتحام أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مبنى البرلمان في المنطقة الخضراء والاعتصام هناك.

وقال رئيس الجمهورية برهم صالح، إن "البلد يمر بظرف دقيق وحساس، وتحديات جسيمة".

وشدد صالح خلال المؤتمر الإسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة، الذي نظمه تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، على أن "التعثر السياسي الراهن أمر غير مقبول".

وأضاف أن "يجب الانتصار لخيار الحوار مهما بلغت درجة الأزمة والخلاف".

ولفت إلى أن "الحراك السياسي وتعدد مساراته يجب ألا يتحول إلى خلاف يهدد سلامة المشروع الوطني في بناء الدولة واستكمال مؤسساتها".

من جهته، أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أن "مفتاح الحل هو الجلوس جميعًا على طاولة الحوار الوطني".

وشدد الكاظمي على أن "مبادرة الحوار الوطني هي الطريق السليم لحل الأزمة".

وقال إن "العراق يمر، اليوم، بأزمة سياسية تهدد المنجز الأمني، وعلى الجميع تحمل المسؤولية في التوصل لحلول للأزمة".

وأضاف أن "الأزمات السياسية في العراق من غير المعقول أن تبقى بلا حلول"، داعيا الجميع إلى "تقديم التنازلات".

بدوره، أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، على "ضرورة الجلوس على طاولة الحوار والمضي بانتخابات مبكرة".

وجدد الحلبوسي "تأييده لمبادرة الحوار الوطني"، التي أطلقها الكاظمي.

وأشار إلى أن "وضع البلد لا يمكن أن يستمر في هذه الحالة، وأن ما وصلنا إليه، اليوم، يمثل تراجعًا عمّا كنا عليه".

وتابع أن "نهاية هذا العام لا تستطيع الحكومة أن تنفق أي أموال دون موازنة".

ودخلت الأزمة السياسية التي أعقبت تنظيم الانتخابات البرلمانية، شهرها العاشر على التوالي، دون أي بوادر تلوح بالأفق بحل قريب خلال الفترة الحالية.

وكان مجلس النواب علّق عمله إثر سيطرة المئات من أتباع التيار الصدري على مبنى البرلمان.

وتشترط قوى الإطار التنسيقي لحل مجلس النواب، تشكيل حكومة جديدة برئاسة المرشح الذي ستقدمه، بما يعنيه ذلك من انتخاب رئيس للجمهورية، على أن تقود الحكومة الجديدة مرحلة انتقالية، تنتهي بانتخابات مبكرة.

(ارم نيوز)

الأكثر قراءة

لقاء باريس الخماسي: تحفظ سعودي مسبق على الانخراط بالاستحقاق الرئاسي... وواشنطن تناور المساعي الحوارية الداخلية تصطدم بالتصعيد... وحزب الله يتهم الفريق الاخر بتعطيل البلد الحوار المسيحي في بكركي: القوات ترفض منح غطاء لباسيل... والتيار ينتظر الدعوة